مختارات
الرئيسية / ثقافة و أدب / أنتِ سيَّدةُ القلب .. بقلم : محمد الياسري

أنتِ سيَّدةُ القلب .. بقلم : محمد الياسري

محمد الياسري

محمد الياسري

(ا)

بابُ الشمسِ بِيَدِكِ أنْتِ..

وعِندَ الشَّفَتَينِ تَتَراقصُ أجملُ الحروفْ..

هيَ الجنَّةُ والكوثرُ ..

وعندَهُما قَلْبي ..

أُودِعُ أسرارهُ وأحزانهْ..

تَركَ قُربَهُما كلَّ أحلامهْ..

وشَعرُكِ يُظلِّلُني ..

يفوحُ أريجَ عِطْرِهِ ..

أشْهَقَ كطِفْلِ فَرِحِ..

قصيدتي أَنتِ و مِحْرابُها..

تبدأُ بكِ و لن تنتهي..

قصيدتي أَنتِ..

لا تشبهينَ أيَّ قصيدةٍ..

تغارُ منكِ كلَّ القوافي..

لنْ نُكْمِلَ لوحةً ونَكسِرُها ..

لِنُرَمِّمَها..

بل نحنُ لوحةٌ واحدةٌ..

عشِقَتْ كلَّ الالوانْ..

تباهتْ بفُرشاتِنا..

زَهَتْ بأحلامِنا..

لنْ تَنْتَظِرِي دَوراً..

فأنتِ سيَّدةُ القلبِ ..

بل مَلِكَتُهُ..

……………………………………

(2)

مَنْ أخبركِ سيَّدتي بهذا الوهم..

إنِّي نجمٌ مِن نُجُومِ سَمَاكِ..؟

مَنْ ذا أبلغكِ بِكَذا هَذَيانْ..؟

أنا قمرٌ لا يُضاهي ضِيائي قمرُ..

حتَّى سَماءُكِ المَغرورةُ بِجمالكِ..

راغبةٌ بِوِصالي..

لنْ أكونَ الّا شمساً لا يُشارِكُنِي..

كَبَدُ الفضاءْ.. لا نُجُوماً صغيرةً تَتَطايرُ..

هنا وهناك..

……………………..

(3)

واهمٌ مَنْ يُعْلِمُكِ..

أَنَّي أَدوُرُ بِسَرابِ حُبِّكِ..

مجنونٌ مَنْ يَظنُّ إرتِمائيَ..

في جنَّةِ ذُلِّكِ..

مضحكٌ مَنْ أوهمكِ..

أنَّ عَيْنَيْكِ هَمَّي..

وجُنُوني وعِشقِي..

أُحِبُّكِ..

لا أَنْكُرُ..

أُحِبُّكِ..

مُصِرٌّ ..

أُحبُّكِ ..

أُؤكِّدُ..

لكنْ ..

باقٍ سيَّدٌ على قَلْبِيْ وَعَقْلِيْ..

………………..

alyasireenasir@yahoo.com

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*