مختارات
الرئيسية / ستديو الكبار / أهل المغنى / إدارة مهرجان الفضائيات العربية ل رنا سماحه : خلى جمهورك يخف علينا مش عارفين نشتغل
رنا سماحه

إدارة مهرجان الفضائيات العربية ل رنا سماحه : خلى جمهورك يخف علينا مش عارفين نشتغل

كتبت : نشوى بركاتreceived_1213941022011172
اعلنت الفنانه الشابه رنا سماحه استياء كبير من خلال فيديو قامت بنشره على خسابها الشخصى وبدا الاستياء والغضب العارم على وجه رنا سماحه هذه الموهبه المتميزه وقالت من خلال فيديو انها مستاءه للغايه من اداره مهرجان الفضائيات العربيه …

وانها حصلت قبل المهرجان بايام على اعلى تصويت عن فئه احسن فنانه شابه ثم تلقت مكالمه من احد مسؤلى المهرجان تدعى هبه خلايدى وقالت رنا انها طلبت منها طلب غريب للغايه فقد طلبت منها ان يكف جمهورها عن اصويت لها لانها على حد تعبيرها مش عارفين نشتغل منهم وبيصوتوا كتير ثم انهت مكالمه بعدما قالت لها رنا اننى لا املك هذا وانا لا اسيطر على جمهور يصوت لى من فرط محبته ..

ثم تلقت رنا مكالمه اخرى قبل المهرجان بيوم انها لن تكرم عن فئه فنانه شابه بل عن فئه مطربه صاعده وغضبت سماحه اءا لماذا منذ بدايه تم وضع اسمى فى هذه الفئه واكملت تجاوزت هذا العبث واعلنت لجمهورى عن فئه التى ساكرم عنها لافاجئ بفوزى على موقع المهرجان اننى فوزت كافضل فنانه شابه ..

وعندما تسالت انا ساكرم عن ماذا تحديدا ولما كل هذا اللغط كان الرد لا تهتمى لاى فئه الاهم هو تكريمك وقالت رنا اننى بعدما قررت عدم ذهاب تراجعت من اجل جمهورى الذى اجهد نفسه من اجل تصويت لى وبالفعل ذهبت للمهرجان ساعه 8 مساء وتم تكريمى الساعه 1 صباحا بعد ان انصرف اغلب الحضور وكل ماقيل رنا سماحه عن فئه افضل مطربه صاعده واكملت ودموع تملأ عينها هل هذا الاحترام والتكريم الذى تقدموه للشباب هل هذا هو الاحترام الذى استحقه من بلدى وانا سوف اذهب الشهر القادم لنيورك للتكريم فى مهرجان ميوزيك اورد عن افضل مطربه صاعده على مستوى الشرق الاوسط ….

واكملت اننى اشعر باهانه كبيره و الم شديد لا يمكن وصفه وانا نشرت هذا الفيديو فقط لاطلب كن جمهورى ان لا يصوت لى ثانيا فى مثل هذه النوعيه من مهرجانات التى لها حسابات اخرى ولا تحترم مكانه و قدر الفنان وانهت كلامها وهى فى شده الغضب والاستياء ….

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*