مختارات
الرئيسية / اقتصاد / الخبيرة المصرفية سهر الدماطي : مصر اتخذت الطريق الصعب .. ومتفائلة بالمستقبل
سهر الدماطي

الخبيرة المصرفية سهر الدماطي : مصر اتخذت الطريق الصعب .. ومتفائلة بالمستقبل

قالت الخبيرة المصرفية سهر الدماطي نائب العضو المنتدب وعضو مجلس إدارة أحد البنوك الأجنبية أن مصر اتخذت الطريق الصعب ، حيث بدأت بإصلاح اقتصادي غير مسبوق وهو ما يؤدي إلى تخفيض الدعم وبالتالي تستطيع خفض العجز في الموازنة العامة للدولة ، هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية هناك خطوات غير مسبوقة في تحديث البنية التحتية وهي خطوة مهمة جدا ، وقد تضمن ذلك القناتين والأنفاق و سبعة ألاف كيلو طرق و 170 كوبري والمطارات ، بالإضافة إلى ما يخص الطاقة ،واستراتيجية الطاقة حاليا عدم الاعتماد فقط على البترول والغاز فأصبح هناك الفحم والطاقة المتجددة والطاقة النووية ، فصار لدينا استراتيجية كاملة ، وهذا مهم جدا للاستثمار .
بالإضافة إلى مشروع زراعة مليون ونصف مليون فدان ، فقد تم استصلاح أكثر من 100 ألف فدان ، وأنتاج القمح وانشاء الصوامع الجديدة ، وهناك نظام جديد لتقويم الجنيه ، فالعملة بدأت تنخفض وسوف يحدث استقرار لسعر الدولار عندما يحدث توازن في الميزان التجاري .
وتضيف : رغم انخفاض سعر الدولار إلا أنه لا يعبر عن القيمة الحقيقة للجنيه المصري ، مشيرة إلى أن كل ذلك يحدث بالتوازي مع المظلة الاجتماعية ، واليوم هناك بحث لمنح الدعم النقدي وتحديث البطاقات الخاصة بالتموين . وإقامة 950 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل والفقراء وقد تم تسكين 60 ألف أسرة بتمويل بنكي بلغ 6 مليار جنيه و 2 مليار من الحكومة ، وفي الطريق استكمال 650 وحدة سكنية في 2018 ، وتحويل العشوائيات إلى مساكن تليق بالمواطن المصري في مختلف المحافظات .
وتضيف : رغم وجود بعض التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري مثل استقرار سعر العملة ، والتضخم العالي الذي نعاني منه حاليا ، وتقليل نسبة البطالة ، وفى نفس الوقت هناك أهداف كثيرة مثل النمو بالناتج القومي إلى رقم كبير وتقليص الفجوة في الميزان التجاري وتقليل الدين الداخلي ، فاليوم لدينا مجموعة من التحديات والأهداف القوية وكلها تحت منظومة واحدة وهي النهوض بالاقتصاد مع الحفاظ على الطبقات الفقيرة .

وأكدت ” الدماطي ” على أن الاستراتيجية المتبعة حاليا أن تكون هناك دولة مستقرة سياسيا ، وكافة الهياكل السياسية مستقرة ، رئيس جمهورية ، حكومة ، برلمان ، دولة لها مكانة في المحافل الدولية .. وهذا يعد خطوة كبيرة بعد ما عانيناه في عامي 2011 و 2012 ، دولة مستقرة فيها الأمن والاستثمار ينمو فيها ويكبر ، دولة يتم تسليمها للأجيال القادمة مبنية على أعمدة قوية ، وهذا في حد ذاته أنجاز غير مسبوق تم في وقت قصير عمل فيه الرئيس السيسي رغم صعوبة الأمور من الناحية العالمية والأقليمية والداخلية أيضا .

وتتابع : مع فتح المشروعات الصغيرة حيث يتم أحلال لبعض المنتجات المستوردة وبالتالي يقوى الأنتاج المحلي وتقلل الاستهلاك حتى يتم زيادة الناتج القومي وأرتفاع النمو ، كل هذه تعد خطوات غير مسبوقة وفي توقيت قياسي ، أضافة إلى افتتاح 10 ألاف مدرسة ، كما أن قطاع المقاولات يعمل بقوة ، بالإضافة إلى الاكتشافات البترولية الكبيرة التي تظهر نتائجها بنهاية 2017 ، كل هذا كل هذا يعطي تفاؤل كبير جدا ويؤكد على أن مصر في فترة وجيزة تمر بالاقتصاد من محنته .

وأشارت الخبيرة المصرفية سهر الدماطي إلى أن روشتة جذب الاستثمارات الأجنبية تشمل العديد من الاجراءات أهمها قرار سعر الصرف بالإضافة إلى ضرورة أعطاء ضمان للمستثمر بإمكانية تحويل أرباحه للخارج وأعطاء منح ضريبية وأراضي حتى يتم تشجيع الاستثمار .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*