مختارات
الرئيسية / ستديو الكبار / دراما / الفنانة الشابة دنيا المصري: الصدفة غيرت حياتي .. وأزاحم “الكبار” في أعمالهم

الفنانة الشابة دنيا المصري: الصدفة غيرت حياتي .. وأزاحم “الكبار” في أعمالهم

دنيــا المصري

حــوار : هـالة حـافظ

ماكيير : حسام سعيد

تصوير: جون مراد

تصفيف الشعر : سيد رحيم

* تعلمت من النجوم الكبار كيف أمثل، وكيف أستعد للأدوار، وأراقب تحركاتهم ونظراتهم أمام الكاميرا

* مديحة كامل مثلى الأعلى , وفي الوسط يشبهونني بها

* أفضل الأدوار الشريرة لأن الجمهور يرتبط بها أكثر

* دوري في مسلسل (قضية صفية) من أحب الأدوار على قلبي وأصعبها على الإطلاق

* مسلسل ” سرايا عابدين ” حلم من أحلامي وأنا محظوظة لمشاركتى فيه

—————————

الصدفة وحدها كانت طريقها لدخول عالم التمثيل , لم تكن تخطط يومًا لذلك , وبدأت تشق طريقها خطوة خطوة لتقف أمام نجوم الصف الأول , وتنتقل من نجاح إلى آخر .

إنها الفنانة الشابة دنيا المصري التي ألتقيناها وكان معها هذا الحوار الذي قالت من خلاله : بدايتي كانت منذ عشر سنوات، عندما قابلت منتج صديق والدي بالصدفة، وأعرب عن إعجابه بي، قائلاً :”دنيا وجهك سينمائي وتصلحي للتمثيل”.

وأضافت : الإغراء لديها له ألف وسيلة غير العري والمشاهد الساخنة , أنها تعلمت الكثير والكثير من النجوم الكبار الذين وقفت أمامهم .

وقالت دنيا : الآن أصبحت مسئولة، أختار أدواري، ولا يُفرض عليَ أعمال، ولا أكرر نفسي، ولابد من إثبات ذاتي، وأحجز مكان متميز، وأزاحم الكبار في أعمالهم..

تفاصيل الحوار فى السطور التالية ..

* من هي دنيا المصري؟

** إنسانة عادية، حاصلة على بكالوريوس تجارة جامعة القاهرة دفعة 2007، لم أدرس تمثيل، والموضوع كله هواية، والقدر وحده هو الذي جعلني أسلك طريق الفن، وأخطط للنجاح فيه بشتى الطرق.

* وماذا عن بدايتك الفنية؟

** بدايتي كانت منذ عشر سنوات، عندما قابلت منتج صديق والدي بالصدفة، وأعرب عن إعجابه بي، قائلاً :”دنيا وجهك سينمائي وتصلحي للتمثيل”، ومن هنا بدأت عندما رشحني للمخرج أحمد حلمي، وبعد ذلك بدأ يُعرض عليَ أدوار حسب رؤى واختيارات المخرجين والمنتجين، حيث بدأت سينمائياً بفيلم (رد فعل) مع حورية فرغلي وعمرو يوسف وانتصار، ثم مسلسل (كريمة كريمة) مع ماجدة ذكي، وبعدها رشحني المنتج أمير شوقي لمسلسل (شاهد إثبات)، ومسلسل (العتبة الحمرا)، ومنه إلى مسلسل (قضية صفية) مع المخرج أحمد شفيق والفنانة مي عز الدين، وأعتقد أن هذا المسلسل كان الإنطلاقة الحقيقة لي، اكتسبت خبرات من كل هذه الأدوار، حيث منحني المنتج أمير شوقى الثقة، وكل هذه الأدوار كان فرصة لتقديمي في أدوار وأعمال درامية مختلفة.

* وما أحب الأدوار إليكِ؟

** من أحب الأدوار على قلبي وأصعبها على الإطلاق، دوري في مسلسل (قضية صفية)، فهو دور له طبيعة خاصة، بعيد عن شخصيتي الحقيقية، أما الصعوبة فتكمن في اللهجة الفلاحة مع الأداء والأسلوب، ونجاحي في ذلك كان غير متوقع بالنسبة لي، وأيضا مسلسل (شاهد إثبات) مع جومانة مراد من الأدوار المميزة.

* هل اختلفت معايير اختيارك للأدوار من مرحلة لأخرى؟دنيا المصـــري

** بالتأكيد .. قبل ثلاث سنوات كنت أسعى للأنتشار، أما الآن أصبحت مسئولة، أختار أدواري، ولم يُفرض عليَ أعمال، ولم أكرر نفسي، والآن الوجوه الجديدة المتألقة ظهرت على الساحة، ولابد من إثبات ذاتي، وأحجز مكان متميز، وأزاحم الكبار في أعمالهم.

غير أن استعدادي للشخصية أختلف , فاليوم أذاكر الشخصية بعمق، حيث اقرأ بين سطورها، وتفاصيلها، أشتري اللبس المتماشي مع طبيعتها، أصنع لازمة في الكلام، أجسد أدوار تعلق في أذهان الجمهور حتى لا أكرر شخصيات أخرى.

* دعينا نخترق المعسكر المغلق لمسلسل “سرايا عابدين” .. حدثينا عن العمل؟

** هو مسلسل للمخرج الكبير عمرو عرفة، ومن إنتاج شركة mbc، العمل يتناول قصة حياة الخديوي في إطار إجتماعي، مختلف ومشوق، وأعتبر هذا العمل إضافة قوية إلى رصيدي الفني، لأن تلك الأدوار تعيش أطول بين الجمهور، ويعد هذا المسلسل حلم من أحلامي، لانى طالما طمنيت المشاركة فى عمل تاريخي ضخم، لأن تلك الأعمال تضيف إلى رصيد الفنان، وتمنحه دفعه معنوية للأمام، فضلا عن النجوم الكبار الذي تشاركهم العمل مثل يسرا، ليلى علوي، نور، المخرج عمرو عرفه، فأعتبر نفسي محظوظة بمشاركتي فى هذا العمل.

* كم عدد حلقاتها، وماذا عن دورك؟

** يتكون من ثلاثين حلقة فقط، فالمخرج لا يقبل المط والتطويل دون طائل، وسأشارك في تسع حلقات فحسب، إلا أن دوري محوري ومؤثر في أحداث العمل، وسأقوم بدور أحد الجواري المفضلات لدى الخديوي، وتتعرض لمواقف صعبة ومختلفة، وينتهى تواجدها بالعمل بمقتلها بطريقة بشعه، ولا أريد أن أفصح عن أكثر من ذلك حتى لا أحرق تفاصيل العمل.

* وكيف كانت أستعدادتك للدور؟

** كنت اقوم بعمل جلسات تحضيرية مع مخرج العمل، واقرأ عن الشخصية جيدًا، وأشاهد العديد من الأعمال التاريخية، وأداء نجومها، حتى أضع يدي على نقاط الضعف والقوة، أركز تمامًا على الملابس التي تخدم الشخصية، علاوة على التركيز تماما بأدق التفاصيل.

* نعلم أنه لن يشارك فى الماراثون الرمضاني .. متى سيتم عرضه؟

** حتى الآن لا أعلم أى تفاصيل فى هذا الشأن.دنيا المصـرى

* معظم أعمالك الدرامية ليس لها حظا فى الموسم الرمضاني .. فمسلسل “المنتقم” و”أدم وجميلة” و”سرايا عابدين” سعرضون فى مواسم أخرى .. هل هذا يزعجك؟

** إطلاقا .. فرصتهم في العرض والمشاهده والنقد أفضل، لأن الموسم الرمضاني يعج بالأعمال الدرامية،ووسط الإزدحام لم يظهر العمل بالشكل المطلوب، والقضايا والموضوعات التي تتناولها هذه الأعمال مهمة لابد أن تأخذ فرصتها كاملة.

* مسلسل ” آدم وجميلة” .. هل حقق العمل الهدف من عرضه على القناة المشفرة osn .. وما ردود الأفعال التي تلقتيها عن دورك وأداءك ؟

** الحمد لله .. برغم إنها قناة مشفرة إلا أن العمل أصداءه وصلت لنا، وجاءتنا ردود فعل رائعة من الدول العربية، وخاصة لبنان، وأخذ المرتبة الثانية بعد مسلسل “حريم السلطان” فى المشاهدة، والجميل من العرض على هذه القناة، أن يأتيك التقدير من داخل وخارج بلدك، تقدير معنوي يدفعك دائما لتقديم المزيد، فضلا عن النجاح المنقطع النظير الذي حققه العمل عد عرضه على قنوات النهار.

* المخرج أحمد سمير فرج أعاد إكتشافك فى الأدوار الشريرة؟

** طبعا مخرج عبقري، قدمنى وأبطال العمل بشكل مختلف وجديد، وخاصة إن هذه الشخصية فيها العديد من التفاصيل، والأبعاد، شخصية مركبة، وسيشعر المشاهد إنه أول مرة يرى فيها نجومه المفضلين، ليس فقط فى أداءنا ولكن فى التصوير، والإضاءة، وكل شيء، والقصة ذاتها.

* هل الأدوار الشريرة تترك بصمة لدى الجمهور أكثر من الأدوار الأخرى؟

** بالتأكيد .. أنا ايضا أفضلها، لأنه الجماهير يرتبطون بها أكثر، وتظل عالقه فى أذهانهم، برغم صعوبة أداءها، لأنها تمثل ضغط وعبء نفسي على الفنان الذي يجسدها، فقبل تجسيدها لابد أن الفنان يضع نفسه في المود حتى تُخرج مشاعر الحقد والكراهية والكره بشكل تلقائي وطبيعي، حتى يشعر المشاهد بصدق الشخصية.

* هل مثل هذه الأعمال تحاكي الأعمال التركية؟

** أفضل من الأعمال التركية، فنحن لا نقل عن أي عمل عربي أخر، بل بالعكس الأعمال المصري رقم واحد فى الوطن العربي، وأعمالنا كافة ستسد فراغ المقاطعات التركية، الذي منحنها أكثر من حقها في العرض والتقديم والمشاهده، فهم يلعبون عن وتر المشاعر، ونحن لدينا أعمال رومانسية لن يستطع احد أن يقدمها بشكل إحترافي مثلنا.

* شاركتِ فى الموسم الرمضاني الماضي فى مسلسل “الركين” ولكنه لم يأخذ حقه .. لماذا؟

** فعلا .. لم يأخذ حقه كاملا وسط كم المسلسلات المتميزة التي عُرضت في رمضان، على الرغم تسويقة جيدًا على عدة قنوات شهيرة كقناة “الحياة” و”المحور” و”النهار”، إلا إنه تم تصويره فى ظروف صعبه تمر بها البلاد، فضلا عن سرعة أداءنا للحاق بالمارثون.

* هل أنتِ راضية عن أداءك فى العمل؟

** بالعكس .. غير راضية عن أدائي فى العمل، على الرغم إنجذابي للدور، الذي تمردت فيه على أدواري الشريرة، وفضلته عن أدوار أخرى رفضت المشاركه فيها في رمضان كمسلسل الشك، ومزاج الخير،حيث كنت أقوم بدور فتاه مدللة مغلوبة على أمرها، وبريئة، وقعت في حب شاب، خدعها وأستخدمها كوسيله لتحقيق أهدافه الشخصية.

* لماذا وافقتي على مساحة دور أقل في “الركين” عن الموسم السابق الذي كانت تشارك فيه الفنان نور الشريف بطولة مسلسل “عرفة البحر”؟دنيا المصري10

** أنا أبحث عن الأدوار المحورية بغض النظر عن كونها بطولة أو لا، فضلا عن إن الركين حقق لي تواجد فني كنت فى حاجة إليه.

* كثرة الأعمال التي يقدمها الشباب في الموسم الواحد , هل تعتبرينها فرصة جيدة للظهور وتعريف الجمهور بهم .. أم إنها تشتت الجمهور وغير كافية لإظهار موهبتهم الحقيقة؟

** الاشتراك في أكثر من عملين مسألة صعبة ومشتته، فنحن في مرحلة بناء ذات، ينبغي علينا حسن الاختيار، فيها تضع نفسك في منطقة فنية ترفع الممثل إلى النجومية المنشودة، وكما قال الزعيم عادل إمام كل ممثل لابد إن يكون لديه قوة الرفض حتى لو لم يكن معه فلوس، فالموضوع ليس سبوبة ولكن مرحلة أكون أو لا أكون، وأعتقد إنني صنعت توازن بمشاركتي في عمل جاد كـ(عرفة البحر)، وعمل لايت كـ(9 جامعة الدول) في أحد المواسم.

* في بداية ظهورك الدرامي شاركتي نجوم كبار في أعمالهم كـ (ماجدة ذكي، ونور الشريف، خالد صالح) .. ماذا استفادتي من تعاملك معهم؟  

** تعلمت كيف أمثل، وكيف أستعد للأدوار، وأراقب تحركاتهم ونظراتهم أمام الكاميرا، فمثلا الفنان نور الشريفشخصية غير عادية جادة في الشغل، مركزه 24 ساعة، تعلمت منه حب القراءة حتى لو كانت قصص أطفال، والثقافة، علمني أن يكون لدي مخزون ثقافي ومعرفي يخرج وقت الحاجة، فاليوم بأخذ دورات تدريبية في اللغة العربية، حتى أضبط مخارج ألفاظي، فأجيالنا اليوم تفتقر إلى الثقافة وهذا ما نماه في الفنان نور الشريف علمني كيف أتعلم، حتى أكون ممثلة كاملة.

* في بداية مشوارك تتجه إلى الإعمال الدرامية إلا فيلم وحيد .. هل هذا وفق لتخطيط أم الصدفة هي التي حددت اتجاهك؟

** الموضوع نصيب ورزق، فأنا لا أعترض، فأنا اليوم أمثل من أجل الفن وليس الشهرة، كما كانوا يفعل نجوم الزمن الجميل، فأنا اليوم أختار الأدوار التي تناسبني، وفقاً للدور والنص، ولا أفكر في مال ولا شهرة، مادام استهويت الدور.

* ومتى ستتكلمين في الماديات؟

** ليس قبل عامان، لأني مادام بحب الفن سأرضي به بأقل شيء، وعندما أوصل لمرحلة النجومية الماديات سيعلى مع نجوميتي.

وأنا مازلت في بداية مشواري .. وعندما أقف أمام فنان كنور الشريف كان يمثل قبل وجودي في الحياة فهذا شيء غير عادي، وهذا لم يأتي من فراغ بل من جهد وتعب.

* من النجم الذي تريدي أن تقفي أمامه؟

** من الشباب الفنانة منى ذكي، أنا أعشق اختياراتها وشيكاتها، ولو كنت نجمه أوافق على الوقوف أمامها في دور أقل من حجمي، وأيضا الفنان أحمد حلمي لأنه ذكي ومميز ومختلف، ومن الكبار عادل إمام ويحي الفخراني ومحمود عبد العزيز.

* ماذا عن فيلم غرفة 206؟دنيا المصري6

** اشتغلت أول ثلاث أيام في الفيلم، ثم اعتذرت عنه لأنهم خالفوا الاتفاق، ثم قدمت شكوى في النقابة، وبعدها الفيلم وقف إنتاجياً.

* هل تميلي إلى الأعمال الجريئة التي تكسر حاجز التابوهات (الجنس والدين والسياسة)؟

** لا أميل لها على الإطلاق .. ولم أعرف أجسد مثل هذه الأدوار وخاصة الإغراء الجنسي، فهي من وجهه نظري ليس فناً، ممكن أن أقدمه بشكل أخر كالعين مثلاً أو أي وسيلة أخرى، غير أن عائلتي لن ترضي بذلك، وأنا أرفض إيذاء عائلتي بهذه الأمور، فهذا مبدأ ثابت لدي، غير إن لدي قناعه أن من يريد هذه الأدوار من أجل الشهرة سيصعد إلى النجومية بسرعة وسينزل بنفس السرعة من أعين الجمهور ، وسيقلل من رصيده الفني.

* كيف تتعاملي مع النقد والنقاد؟

** حتى الآن أنا سعيدة بالنقد لأني اختيرت كأفضل ممثلة شابه في مسلسل (عرفة البحر)، وقيل عني إني ذكية وشيك.

وتعرضت في بداية مشواري الفني بنقد سخيف من قبل البعض يتهموني بالضحك على رجال الأعمال، وأكثر ما أحزني ضيق والدي لأنه متابع لكل ما يُكتب عني، ووضحت له إني ممثله ولابد أن أتعرض لهذا وذاك.

* من هو مثلك الأعلى في الوسط الفني؟

** الفنانة الجميلة رحمها الله مديحة كامل , في الوسط يشبهوني بها، ولو كانت على قيد الحياة، كنت أفعل أي شيء لأقف أمامها، أعشق كل أفلامها وخاصة فيلم (بوابة إبليس)، كنت أسمع عنها دائماً إنها كانت تذاكر دورها لدرجة الموت من شدة التركيز والتقمص، وكانوا يقولون عنها أن رائحتها عطره من غير برفيوم، ومن شدة حبي لها ألهث وراء أي خيط يوصلني لمعلومة عنها.

* إذا كنت على خلاف مع شخص ما .. هل من الممكن أن تشاركيه أي عمل فني؟

** ولما لا .. أنا شخصية تعرف جيدًا الفصل بين ما هو شخصي وما هو مهني، والشيء الوحيد الذي يمنعني من الشغل هو الإرهاق فقط لا غير، وبالفعل كنت على خلاف ما شخص لا أريد ذكر اسمه، وشاركته عمل.

* ما الدور التي تتمني أن يُعرض عليكِ؟

أتمنى أن يُعرض علي أدوار كوميدية، لأنه مجال صعب، فسهل أن نبكي المشاهد، ولكن صعب أن نضحكه من القلب دون ابتذال أو افتعال، ولأن الموضوع في حاجة إلى فريق عمل قوي يساعدني، لأن الصعوبة في أول تجربة.

* هل نجمات الكوميديا اليوم مهددة بالانقراض، وهناك أزمة حقيقة تواجه السينما بهذا الشأن؟

** إطلاقاً .. بل بالعكس الساحة اليوم مليئة بنجمات كوميدينات مثل إيمان السيد التي تشبه شخصية زينات صديقي الكوميدية، وبدرية طلبة، ونورا السباعي، وياسمين عبد العزيز، وانتصار وغيرهن من النجمات المتألقات، ولكن هن في حاجة إلى فرص تعزز من تواجدهن الفني.

* وما هي طموحاتك على المستوى المهني والشخصي؟

** على المستوى الشخصي، أتمنى أن ارضي والدي ووالدتي وأخواتي، وأحقق كل أحلامهم وأمالهم في، وعلى المستوى المهني أتمنى أن أكون مثقفة، وأكتسب خبرات، وأنا أمثل مع كل النجوم الكبار، وأن أقدم أعمالًا تكون لها صدى وهادفة.

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*