مختارات
الرئيسية / وجهات نظر / المصرى فى مهب الريح .. بقلم د . صلاح الديب
د.صلاح الديب

المصرى فى مهب الريح .. بقلم د . صلاح الديب

 

اتالم حسرة على ما وصل اليه حال المواطن المصرى فى هذة الايام لقد اصبح لا يستطيع التقاط انفاسه مما يلاقيه لحظة بعد لحظة واصبح الكثيرون عرضة لكل من هب ودب لان يستغلوهم ويسرقون امالهم ويبتزوهم بل اصبح الامر غاية فى التعقيد لقد اعتدنا على ان نكون فى مرمى استغلال وابتزاز من يفترض انهم معنيون بامرنا فى بلادنا ولكن الامر اصبح اشد غرابة وعجبا الان من ذى قبل .
بعد وان اصبح الصبر سمه واسلوب حياة اصبح ايضا الانتظار والتوقع لكل ضربة جديدة تنال منه من كل اتجاه واعتقد اننا اصبحنا نتعجب لو مرت علينا لحظات دون ان نصاب بصفعة جديدة ونخشى من هول الصفعة التى يتم الترتيب لها والتى قد لا يتحملها بعضنا .
بل تجاوزنا الان وفى ظل الدوامات الطاحنة التى تاخذنا وتدور بنا فى دوامات لا متناهية بعد وان طار الدولار ولا يمكن ان نجده يحط على الارض ثانية وتعلقت به كل الاشياء اصبح الغلاء يفوق ما كان يوصف سابقا بالغلاء الفاحش واصبح الفاسدون يتميزون عن ذى قبل بالبجاحة والفجر فى الفساد واصبحنا ايضا ليلا ونهارا لا نقوى على الحصول على لقمة العيش التى كنا نحصل عليها فى الماضى القريب .
تبدل الحال واصبح الحال غير الحال اصبحنا ايضا عرضة الى فرض رسوم خرافية تزداد يوما بعد يوم والعجيب اننا ما زلنا على قيد الحياة اذا يكون لسان حال من يفرض علينا هذة الرسوم سافرض عليهم رسوم اخرى مكافأة على انهم تحملوا الرسوم التى فرضت عليهم .
اصبحنا فى حال يبكى ولا يمكن ترى الان البسمة على الشفاه فقد غابت واخشى انها لن تعود ثانية لقد اوهمونا فى الماضى باننا اصبحنا الان فى عنق الزجاجة وانه قد اقترب بنا الحال لان نخرج من هذة الزجاجة ولكننا اكتشفنا بعدها ان عنق الزجاجة يوصلنا الى منطقة اكثر ضيقا واكثر صعوبة من التى قبلها وكانه لكى نخرج من عنق الزجاجة اصبح شرط علينا ان تخرج روحنا ونفقد حياتنا قبل ان نصل الى الخروج من عنق الزجاجة وكانة فرض علينا ان نعيش احياء فى عنق زجاجة تضيق بنا يوما بعد يوم ونموت خارجها اصبحنا نفقد الامر فى البقاء على قيد الحياة خارج عنق الزجاجة يوما بعد يوم.
ولقد اصبح ايضا البلاد الاخرى التى لها ديون علينا تفرض رسوم اضعاف ما كانت عليه من قبل وذلك لانهم وجدوا فينا الصبر والجلد والتحمل واتعجب لماذا اصبحنا هكذا ولماذا لا نتعامل معهم بالمثل الهذا الحد اصبحنا عرضة لمن ينال منا من الداخل او من الخارج ايضا .
الفساد يؤدى الى الاحباط والاحباط يؤدى الى اليأس واليأس يؤدى الى هلاك الشعوب والاوطان .
الحذر نحن نحلم بان نحيا حياة كريمة كفانا خطب وكفانا شعارات نريد ان نرى شيئا على ارض الواقع يتحقق قبل فوات الاوان نعم قبل فوات الاوان جميل ان نعمل للاجيال القادمة ولكن يجب علينا ان نبقى الاجيال الحالية على قيد الحياة بلا ذل بلا مهانه بلا هوان بلا يأس بلا أحباط وان يملأهم الامل .
رئيس المركز العربى للاستشارات وإدارة الازمات
وخبير ادارة الازمات فى مصر والوطن العربى
Salah.eldiep@gmail.com

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*