مختارات
الرئيسية / ثقافة و أدب / بكاء الدم العربي .. بقلم : عبداللطيف أحمد فؤاد
خريطة الوطن العربي

بكاء الدم العربي .. بقلم : عبداللطيف أحمد فؤاد

عبداللطيف أحمد

عبداللطيف أحمد

فى بغداد  دماء العراق  تسيل
فى دمشق الرأس السوري تطير
فى طرابلس الذراع الليبي تطير
فى حيفا  الدم العِبري مسرور
****
مع  نهر الفوضي  والبترول
فى تونس الدم الفائر يجول
مسجوناً فى زنازين المغول
فى مصر دمي الأزرق  يجول
في شوارع المدن والأرياف
يبحث عن قاتليه من الخراف
****
سلاُم عليك دم العرب سلامٌ
تدفع فاتورة  جبابرة الحكام
 تصرف العُمر في الاضطهاد
والتفرقة الغبيه وعقول الجماد

وأما دماء اليهود فى اسرائيل
 فرائق محفوظ محقون مصون
***
وأما عن دماء الشعوب الغربية
فالقطرة تفوق ألف رأس عربية

هنا يجزّون رؤوسنا  كالخرفان
ويرفعون  زوراً علامات الإيمان
ويقرأون بتبجح آيات الــفرقــان

ربي ما هذا البلاء وهذا السواد
فقد خاصمتنا الآمـال والأعيـاد
وحاصر الحزن والغم  الفؤاد

وتنطحنا صخور عاد و ثمود
وفى عروقنا بدل الدم جليد

يكرهنى  الحسن والفن والمطر
وتكبر دول قزمة كالنملة  قطر
ويطلّقنا  ويتزوجنا القتل والخطر

وتركلنا الغيم والطير والزهور
ويهجونا ويكوينا النور والعبير

ونصبح أهداف الرداءة والقباحة
ونمسى قتلى بفتاوي السماحة

 تكرهنا أوطاننا الحلوة  بصراحة
ويتفشي فيها  البلادة والبجاحة
هنا تتوقف النساء عن الولادة
هنا القاتل الخائن يدعي الريادة
فى أرضنا المنتحر يدعى الشهادة
وهنا الجاسوس ينال أغلى قلادة

و الفلاحون يعرقون فى الحقول
 يفهمون يحللون والجيش يعشقون
يزأرون يزأرون لبلطجة الأشقياء
الطغاة العراة الزناة البغاة الجناة

هنا الشاعر الأشقر الوطنى الأنيق
يكتب على  الشمس فى الشروق

ألتهم كبد الشموس كى لا تغيب
ولا نور لي ولا فرح إلا النحيب
ونمسي  مِن غروبٍ إلى غروب

يا وطن الثراء والجنس والغباء
يا شرايين القتل والفتك والبلاء
مصابة بسرطان الحكام الجبناء

يا نبع  الذبح و الجهل والتكفير
دم قلبى فى أرض العرب يثور
عظام قصيدى فى القبر تجول

يا تنظيم القبح والألم والتكدير
كلنا مؤمنون وراياتنا التكبير
نفقد الجمال والفنون والتنوير
ويتلألأ  الهم والحزن والشرور
فى بلادٍ اهلها كانوا السعداء
فصارت كل بلادنا  كربلاء
من قتلٍ  لهمومٍ لغموم لبلاء

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

تعليق واحد

  1. This piece was cogent, wenwtlri-tel, and pithy.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*