مختارات
الرئيسية / اقتصاد / اتصالات / “تنظيم الاتصالات” يدرس آليات جديدة لمنح “موبينيل وفودافون” رخصة البوابة الدولية

“تنظيم الاتصالات” يدرس آليات جديدة لمنح “موبينيل وفودافون” رخصة البوابة الدولية

يدرس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات آليات جديدة لمنح شركتا فودافون وموبينيل رخصة الاتصالات الدولية .

قال مسئول من جهاز الاتصالات ان الجهاز يدرس آلية جديدة لحصول شركتا موبينيل وفودافون مصر على حق تشغيل بوابة الاتصالات الدولية , مشيرا الى ان الآلية تتضمن طرق ميسرة لسداد قيمة الرخصة التى جرى دراسة طرحها للشركتين لضمان المنافسة العادلة عقب طرح الرخصة الموحدة .

اضاف: “وجهت انتقادات الى جهاز الاتصالات من شركات منافسة لمنع اى تحريك فى قيمة الرخصة الدولية التى سددتها اتصالات مصر عام 2007 والتى قضت بدفع 100 جنيه عن كل مشترك إضافة إلى 20 جنيها عن كل عميل جديد”.

ووفقا لشروط الحصول على رخصة الاتصالات الدولية يجب على فودافون سداد نحو 4.1 مليار جنيه فيما تقدر حصة موبينيل نحو 3.5 مليار جنيه .

اضاف المسئول ان الآلية التى يدرسها جهاز الاتصالات تتضمن بدائل تتيح امتلاك شركتا موبينيل وفودافون مصر بوابة دولية دون تخفيض فى سعر الرخصة , مشيرا الى انه يمكن سداد القيمة بطرق ميسرة او مشاركة الجهاز القومى فى عائدات البوابة مما سيدر دخلا للخزانة العامة للدولة خاصة مع الاوضاع الحالية التى يمر بها الاقتصاد المصرى .

وطلبت شركات المحمول الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات رسميا تعديل تسعير رخصة البوابة الدولية , واستندت الشركات على قيام الجهاز القومى بتسعير جديد للرخصة الرابعة للمحمول التى ستحصل عليها المصرية للاتصالات دون الاعتماد على قيمة رخصة “اتصالات مصر” التى حصلت عليها فى 2006 والبالغة نحو 17 مليار جنيه .

وقالت مصادر مطلعة ان الحكومة اعادت تسعير خدمات الاتصالات لطرح رخصة موحدة وبالتالى عليها اعادة تسعير البوابة الدولية خاصة انها رفضت رسميا تسعير الرخصة الرابعة للمحمول بقيمة 17 مليار جنيه والتى سددتها اتصالات مصر , مشيرة الى ان الرخصة الموحدة تقضى بتقديم كافة خدمات الاتصالات لكل شركة من خلال شبكتها الخاصة وعلي الحكومة الالتزام بهذا القرار .

يصل عدد عملاء فودافون مصر الى 41.5 مليون مشترك فيما يبغ عملاء موبينيل نحو 35 مليون مشترك بنهاية سبتمر الماضى

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*