مختارات
الرئيسية / ستديو الكبار / أهل المغنى / حنان عطية لـ ” الكبار ” : أفتخــر اننى مطــربة إغـــراء

حنان عطية لـ ” الكبار ” : أفتخــر اننى مطــربة إغـــراء

حــوار : إبراهيــم عبد الرازق

* لو كانت ملامحي جميلة وجسمي مثير ولم يكن صوتي جميلا ومختلف فلن يسمعني احد

* أغنية جيدة تساوي البوماً كاملاً ولا أحب طرح البوم لمجرد التواجد والتربح

* أحب في شخصيتى “الجدعنة” التي لا أراها في الكثيرين

* هناك بعض الفنانات دخلوا الفن بالتطفل والرقص

تمتلك صوتاً قوياً وإحساساً متميزاً جعلها تختلف عن فنانات جيلها لتسكن قلوب الجمهور الذي أحبها منذ اللحظة الأولى, استطاعت في فترة قصيرة أن تتفاعل مع الشباب والفتيات بأغنياتها وإحساسها الرقيق..  ولها مجموعة من الاعمال الفنية مابين تمثيل وغناء.

إنها الفنانة حنان عطية التي تحدثت عن بدايتها  وكيف اخذها المسرح لفترات من الغناء .. وتحدثت عن اخر اعمالها فى هذا الحوار

كيف كانت بدايتك الفنية؟

بدايتي صعبة جدا حيث التقيت بالجمهور لأول مرة من خلال اهم ملتقى غنائي في مصر حفل “ليالي التلفزيون” فكان يتملكني خوف كبير من اللقاء الا أنه زال بمجرد صعودي على خشبة المسرح, ومن أول أغنية شعرت أنني وصلت الى قلوب الشباب الذي ظل يهتف لتشجيعي, وقد دفعني هذا الاستقبال الطيب للاستمرار في تقديم أغنيات مختلفة ومدروسة بشكل جيد تعجب جمهوري من ناحية وترضيني على المستوى الشخصي من ناحية اخرى.

لكنك ابتعدت فترة طويلة عن الغناء؟

هذه حقيقة لأنني انشغلت لأكثر من ثلاث سنوات في تقديم مسرحية “برهومة وكلاه البارومة ” مع النجم احمد آدم واخراج جلال الشرقاوي وكذلك اكثر من عمل مسرحى على خشبة مسرح البالون ورغم حزني للابتعاد عن الساحة الغنائية إلا انني سعدت بتجربة المسرح والعمل مع نجوم كبار سواء في التمثيل أو في الإخراج. فقد استفدت كثيرا من التجربة التي صقلتني فنيا بشكل لم أكن احلم به لأن مواجهة الجمهور على خشبة المسرح شيء صعب للغاية ولكني استطعت أن اكسب تلك الجولة أيضا وانجح في الاختبار وأقف جنبا الى جنب مع فنانين كبار  

ماذا قررت بعد نجاحك في المسرح؟

قررت العودة الى الغناء مرة أخرى ولكني كنت أخشى من تأثير تلك الفترة على مكانتي لدى الجمهور وحذرني بعض الاصدقاء من عواقب هذا الانقطاع لكنني وجدت أن رصيدي لدى الناس لم ينقص وانني كنت في ذاكرتهم طوال تلك الفترة التي غبت فيها عن ساحة الغناء , ولم استطع ايضا البعد عن المسرح لعشقى له ولذلك اقوم بعمل مسرحى جديد وقدمت ايضا اغنية جديدة  .

وماهى تفاصيل هذه الاغنية؟

غيرت “اللوك” وقدمت فيديو كليب جديد مع الفنان عصام كاريكا وهو أحدث فيديو كليب لى بعنوان “بحر الغرام” وقد استغرق تصويره يومين فى منطقة فاريا السياحية الواقعة على بعد 50 كيلو متر شمال بيروت.

 وقد تم تصوير الأغنية تحت إدارة المخرج يونس، الذى استعان بمدير التصوير أحمد كردوس، ويتم عرض الكليب الان على القنوات الفضائية. وأغنية “بحر الغرام” من كلمات سمير زكي ولحن عصام كاريكا وتوزيع أنورعمر , وما اسعدني كثيرا هو استقبال الجمهور للكليب بشكل مرضى لاني تعبت جدا في اختياري للكلمات واللحن وساعدنى فى ذلك التعاون الذى تم مع الفنان عصام كاريكا الذى اسعدنى جدا التعامل معه

وتعبت بجد لأعود بشكل يرضي جمهوري.

كيف تختارين كلمات اغنياتك, وهل تبحثين عن كلمات تتناسب مع مفردات الشباب المنتشرة هذه الايام؟

بالطبع يشغل بالي هذا الأمر ويهمني أن اختار الكلمات بعناية وتقديم أغنيات ذات قيمة تحترم عقلية الجمهور وترضي ذوقه ولا اتوقف عند لون واحد من الاغاني بل احرص على التنويع حتى استطيع ارضاء كافة الاذواق دون ان يفقدني ذلك تميزي,   

لكننا لا نجد لك البومات كاملة كما هو الحال مع ابناء جيلك؟

أعتقد أن أغنية جيدة تساوي البوماً كاملاً ولا أحب طرح البوم لمجرد التواجد والتربح كما ان هناك العديد من المطربين والمطربات الذين يقدمون البومات كاملة كل عام ولكن لا تنجح منها إلا أغنية واحدة والباقي يفشل. وأنا راضية عن نفسي لأني أقدم الجيد من أغنيات ويكفيني رصيدي لدى الجمهور.

اتهمك البعض ان اعمالك تعتمد على العري وتم تصنيفك ضمن مطربات الإغراء..فما ردك؟

ليس في الغناء شيء اسمه إغراء, فلو كانت ملامحي جميلة وجسمي مثير ولم يكن صوتي جميلا ومختلف فلن يسمعني احد , و الإغراء او العري الذي يتم تقديمه في “كليباتي” كما يصفه البعض هو رؤية مخرج ولا أرى انه “عيب” او خروج عن المألوف, لكن هناك أناس هوايتها المفضلة “النقد عمال على بطال” دون ان يدركوا ان الفيديو كليب” فيلم روائي قصير مدته 4 دقائق وأقوم بالتمثيل فيه لمحاكاة الأغنية وفقا لكلماتها, وأنا مقتنعة تماماً بما فعلت وإذا كان هناك من يعتبر أني مطربة إغراء فهي شهادة اعتز بها لانها تؤكد اني أجيد هذا الفن الذي لا يتوافر لدى الكثيرات!!.

ما الذي يعجبك في شخصيتك وما الذي تكرهيه؟

أحب في شخصيتى “الجدعنة” التي لا أراها في الكثيرين , وفي الوقت نفسه اشعر بضيق شديد منها لأنها “حقانية” زيادة عن اللزوم, لأنه للأسف هذه الأيام الحق يغضب بعض الناس.

  الغناء حاليا  جيد ام هابط من وجهة نظرك؟ 

 هناك فعلا فن جيد وأخر هابط تنطيط فقط! وهناك فنانين جادين.. ولكن هناك بعض الفنانات دخلوا الفن بالتطفل، فنجد أى فنانة تريد الشهرة ترقص وتفعل أى شئ وتتكلم عنها الصحافة والنقاد وتأخذ مساحة فى وسائل الاعلام سواء بالسلب أو بالايجاب ولا يهم مستوى العمل الذى تقدمه، الأهم عندها أن يتكلم عنها الناس؟ لذلك أختار فنان بثقل محمد الحلو الانسحاب والانزواء بعيدا احتراما لتاريخه وأعلن اعتزاله. 

 ما رأيك فى مقولة الجمهور عايز كده؟

  هذه شماعة الفاشلين.. والمطرب عندما يفشل يؤكد أن المنتج عايز كده وأنا أرفض هذا المبدأ خاصة وأن هناك فنانين أمثال كاظم الساهر وهانى شاكر وعلى الحجار لم ينجرفوا وراء التيار ومتمسكون بالمبدأ ومازالت أغانيهم تقدم فن راقى.

  فى مشوارك الفنى هل ساعدك أحد؟

 لم يساعدنى أحد والفضل يرجع لحفلات التليفزيون والمايسترو سامى نصير وأنا طموحى بلا حدود

ما أعمالك الفنية الجديدة؟

 اعمل الان فى مسرحية “عجائب الزمان” واقوم فيها بالتمثيل والغناء و يشاركنى، الفنان منير مكرم ،الفنان مجدى فكرى، المطرب احمد الحجار، حمادة سلطان ،المطربة نواعم، المطرب احمد العطار ومروة نصيرو نجوم الفرقه الأستعراضية بالاشترك مع الفرقة القومية للفنون الشعبية  أشعارفوزى ابراهيم،الحان الفنان يحيى غانم ، إستعراض حسن إبراهيم ومن تأليف وإخراج ممدوح درويش.

 05 6 7 8 010 10 11 الرئيسية ديكوبيه

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*