مختارات
الرئيسية / اقتصاد / رؤوف غبور : تعارض المصالح أبرز أسباب الاستقالة من رابطة المصنعين

رؤوف غبور : تعارض المصالح أبرز أسباب الاستقالة من رابطة المصنعين

كتبت : لميــاء مخيمــر

كشف الدكتور رؤوف غبور، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لمجموعة «غبور أوتو» العاملة على تجارة وتوزيع وتسويق جميع وسائل النقل بجميع أنواعها ووكلاء هيونداى وجيلى ومازدا عن أسباب استقالته وانسحابه من رابطة مصنعى السيارات، والتى تتضمن تعارض المصالح مع رؤيته المستقبلية لصناعة السيارات، والتى تسير فى اتجاه تحويل صناعة تجميع السيارات إلى إنتاج فعلى، وذلك من خلال ضخ استثمارات ضخمة فى استراتيجية بعيدة المدى، وجعل الصناعة المصرية للسيارات تنافس وتخدم الاقتصاد.
وقال إن العديد من شركات السيارات الكبيرة رحبت بهذا الاتجاه فيما اعترض البعض، متبنياً سياسة دعم إجراءات الحماية الجمركية، والتى من شأنها هدم صناعة السيارات وجعلها صناعة هزلية وهشة، على حد تعبيره.
وأوضح «غبور» أن الاتجاه لتأجيل اتفاقيات التجارة الحرة وفرض إجراءات حماية جمركية من شأنهما جعل الصناعة المصرية غير قابلة للمنافسة لاعتماد المصنعين على إجراءات الحماية إلا أن ضخ الاستثمارات فى الانتاج لتحويل صناعة التجميع إلى تصنيع سيجعل مصر قادرة على منافسة المنتجات المستوردة.
وقال غبور إنه ليس من المنطقى أن يكون رئيسًا لرابطة أو عضواً فيها تسير فى اتجاه يتعارض مع رؤيته المستقبلية لصناعة السيارات، الأمر الذى دفعه لتقديم استقالته والعمل بصورة منفردة.
وأشار غبور إلى أن الرابطة سيكون لها شكل آخر وثقل فى حال السير فى اتجاه تحويل الصناعة من تجميع إلى إنتاج، وتخدم الاقتصاد المصرى خلال المرحلة الحرجة الحالية الأمر الذى سيجعلها قادرة على الدفع فى اتجاه تغيير قوانين وقرارات لخدمة الصناعة لتنافس إقليمياً وعالمياً.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*