مختارات
الرئيسية / اقتصاد / اتصالات / عاطف حلمي :”أورنج – مصر” شركة مصرية وتخدم مشتركين مصريين وتحديث البنية التحتية على رأس الأولويات

عاطف حلمي :”أورنج – مصر” شركة مصرية وتخدم مشتركين مصريين وتحديث البنية التحتية على رأس الأولويات

images (2)
إطلاق منتجات وخدمات جديدة.. وطرح نسبة بالبورصة المصرية لزيادة رأس المال
2.840مليار جنيه عوائد الربع الأول.. وتقليص الخسائر إلى 12.8 مليون جنيه
تدشين عدة مراكز “Orange fab lab” محليا قريبا
2.5 مليار جنيه استثمارات الشبكات.. ومليار جنيه مرتبات للموظفين سنويا
ليس هناك خطة للإعلان عن اتفاقيات أو مشروعات جديدة خلال زيارة “أولاند”

لمياء مخيمر

حدد المهندس عاطف حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة أورانج مصر- موبينيل سابقا- ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق، مجموعة أولويات ترسم خطة عمل الشركة في السوق المحلية، وذلك بعد تغيير العلامة التجارية، أهمها تحديث البنية التحتية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، عقدته الشركة مؤخرا أن الشركة تستهدف طرح خدمات ومنتجات جديدة، تُشعر العميل بفرق التحول من مشغل محلي إلى مشغل عالمي، بجانب طرح نسبة معينة بالبورصة المصرية، من خلال نسبة للتداول الحر، أو عبر مستثمرين لزيادة رأسمال الشركة، وأوضح أن نسبة الطرح لم تحسم بعد، وما تزال المناقشات جارية فى هذا الصدد.

كان ستيفان ريتشارد، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذى لشركة أورانج العالمية، قد أكد بداية الشهر الجارى، خلال مؤتمر الإعلان عن تغيير العلامة التجارية، اعتزام الشركة طرح 20 % من أسهمها بالبورصة المصرية، بغرض زيادة رأس المال، وضخ استثمارات جديدة، من خلال بنك استثمار محلى.

نتائج أعمال الربع الأول 2016

كشف “حلمي” عن ارتفاع العوائد خلال الربع الأول من العام الجاري، بنسبة 1.6%، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، لتحقق 2.840 مليار جنيه، بدلاً من 2.793 مليار جنيه، مضيفاً أن الشركة نجحت في تقليص حجم خسائرها بنسبة 64.8%، لتصل إلى 12.8 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 35 مليون جنيه، خلال نفس الفترة من 2015.

وأكد أن الشركة تمكنت من أن تتحول إلى الربحية خلال العام الماضي بـ 10 ملايين جنيه، لافتًا إلى استهدافها المحافظة علي تلك الربحية وزيادتها بنهاية العام الحالي.

وتابع أن أورانج مصر حققت عوائد قيمتها 11 مليار جنيه، خلال عام 2015، موضحًا أنها تخصص مايقرب من 2.5 مليار جنيه سنويًا لتطوير الشبكات، وتخصص مليار جنيه مرتبات للموظفين سنوياً، و2.5 مليار جنيه ضرائب للدولة، إلى جانب فوائد بقيمة مليار دولار لقرض قيمته 7.5 مليار جنيه.

300 مليون يورو ميزانية orange Fab lab

وأشار إلى أن الشركة العالمية تخصص ميزانية قدرها 300 مليون يورو، لمراكز orange Fab lab لرعاية وتمويل المشروعات والأفكار الإبداعية لدى الشباب، على مستوى جميع الأسواق التي تتواجد بها، وذلك في إطار التزامات ومسئوليات الشركة المجتمعية.

ولفت إلى افتتاح مركز بالقاهرة خلال الأيام القليلة الماضية، لتمويل ورعاية الأفكار، وتوفير البرامج الفنية والتسويقية اللازمة لكل فكرة، أو مشروع خلال فترة 3 أشهر، إذ يتم اختيار 6 شركات خلال كل مرحلة، وتستهدف أورانج مصر، افتتاح مجموعة أخرى من مراكز orange Fab lab بالمحافظات خلال الفترة المقبلة.

زيارة وزيرة الثقافة الفرنسية

وقال إن زيارة وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة كريستين ألبانيل، إلى القاهرة الخميس المقبل، التى تترأس حالياً مؤسسة أورانج للتنمية المجتعية عالمياً، لافتا الى أن الزيارة تعكس مدى اهتمام الشركة العالمية بالسوق المحلية، كما سيتم خلال زيارتها الإعلان عن تدشين مجموعة من المبادرات والمشروعات، فى إطار المسئولية المجتمعية.

تقوم الوزيرة أيضا بتنظيم زيارات لمجموعة كبيرة من منظمات المجتمع، ومؤسسات تقديم خدمات مجتمعية.

دعوات المقاطعة

أكد “حلمى” على عدم وجود أية فروع للشركة الأم فى إسرائيل، واستنكر وجود دعوات لمقاطعة الشركة محلياً، استنادا لمعلومات مغلوطة، موضحا أن أورانج – مصر، شركة مصرية، وتخدم مشتركين مصريين.

وأوضح أن الشركة العالمية، أنهت تعاقدها مع شركة “بارتنر كومينيكيشنز”، مشغل التليفون المحمول فى إسرائيل، منذ بداية العام الجارى، وكانت العلاقة بينهما هى حق استخدام للعلامة التجارية فقط.

كان مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي، قد دشنوا حملة مقاطعة لشركة أورانج، فور تغيير علامة موبينيل، بدعوى أن الأولى تستخدم في تل أبيب، ودشنت الحملة هاشتاج: “معًا ضد أورنج”، اعتراضا على عمل الشركة في مصر، بسبب ما أسمته دعمها للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

يُقدر عدد عملاء «أورنج» عالمياً، بـ 260 مليون عميل، فى 28 دولة، منها 19 بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وتمثل إيرادات «أورنج- مصر» 4%، من إجمالى إيرادات المجموعة الفرنسية، التى تتخطى حاجز الـ 40 مليار يورو.

يعود سبب تغيير العلامة التجارية، إلى قيام شركة “أوراسكوم”، ببيع حصتها في موبينيل إلى “أورانج” الفرنسية، واشترت 99% من الأسهم، خلال فبراير 2015، فى صفقة بلغت قيمتها 209.6 مليون يورو.

توفير الترددات ومد كابلات الألياف الضوئية

أوضح رئيس مجلس إدراة “أورانج مصر”، ووزير الإتصالات الأسبق، تواصلهم مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وجهاز تنظيم الاتصالات، فيما يتعلق بتوفير الترددات، ومد كابلات الألياف الضوئية، اللذين يعتبران محورين مهمين لتحسين الخدمات، وإدخال خدمات وتطبيقات جديدة.

وأشار إلى وجود مجموعة من الحلول المقترحة في ظل تأخر توفير الترددات، من بينها تعظيم الاستفادة من الترددات الموجودة بالتعاون مع الشركات، إلى أن يتم الإفراج عن الترددات الجديدة، سواء الخاصة بـ3G، أو الـ 4G.

أسعار الترابط

على صعيد قضايا أسعار الترابط، أشار إلى استمرار المفاوضات مع الشركة المصرية للاتصالات ” TE “، للتوصل إلى حلول ودية بشأن أسعارها، موضحاً أن التحكيم حسم بعض النقاط، ويتم التفاوض حول النقاط الأخرى مع الشركة المصرية.

ولفت إلى أن التحكيم حسم بشكل نهائي، ضرورة المساواه فى سعر الترابط بين “فودافون- مصر”، و”أورنج –مصر”، وبالتالى فان أورنج لها مبالغ مستحقة لدى المصرية للاتصالات، تصل إلى 250 مليون جنيه، فروقات أسعار، إذ كانت “المصرية” تتعامل مع “فودافون” بسعر أقل من أورنج.

وأكد أن الحكم لم يتضمن حقنا صراحة فى الحصول على 250 مليون جنيه، لكنه طالب “المصرية” بضرورة المساواة بين مشغلى المحمول، فى أسعار البنية التحتية.

كانت المصرية للاتصالات، قد أوضحت فى بيان رسمى 20 مارس الماضى، أن الدعوى المقامة من المصرية لخدمات المحمول “موبينيل”، ما زالت منظورة أمام هيئة التحكيم، ولم يتم الفصل فيها.

زيارة الرئيس الفرنسي

وقال إن الشركة لن تقوم بتوقيع أي اتفاقيات جديدة، أو الإعلان عن مشروعات لأول مرة، خلال الزيارة التى يقوم بها الرئيس الفرنسى إلى القاهرة، موضحاً أن الشركة مستمرة فى تنفيذ ماتم الإعلان عنه من استثمارات منذ بداية العام، عقب تحولها إلى مشغل عالمى، بما يضمن تقديم خدمات متميزة، ومتكاملة للعملاء.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*