مختارات
الرئيسية / ستديو الكبار / أهل المغنى / فاطمة زهرة العين تعود بألبوم “زهرة العين 2014”

فاطمة زهرة العين تعود بألبوم “زهرة العين 2014”

كتبت : هـاله حـافظفاطمة زهرة العين

من خلال عشرة أغنيات جديدة، أعلنت الفنانة الإماراتية فاطمة زهرة العين عودتها الى عالم إصدار الألبومات الغنائية، بطرحها ألبوم “زهرة العين 2014” قبل ايام قليلة الى الأسواق الخليجية والعربية، متضمناً ألواناً موسيقية جديدة ومختلفة عما قدمته سابقاً، من ناحية الكلمة واللحن والتوزيع الموسيقي، والذي جاء باشراف موسيقي من قبل الموسيقار حسام كامل.

وقد شهد الألبوم الجديد تعاون جديد مع الفنان الإماراتي وسفير ألحانها “فايز السعيد” من خلال عملين، حملت الأولى عنوان “حياتي عيوني” من كلمات الشاعرة “الياسية”، والثانية أغنية “شي يرفع الضغط” من كلمات الشاعر السعودي تركي الشريف، الذي سجل في الألبوم تعاونين آخرين من كلماته، إحداهما أغنية “جيت في وقتك” والأخرى “ماني في المود” والأغنيتين من ألحان حسام كامل.

وفي تعاون أول مع الفنان حاتم العراقي، قدمت “زهرة العين” أغنية “لازم ترجعلي” من كلمات الشاعر فراس الحبيب، وهي من الأغنيات ذات اللون العراقي التي تقدمه من خلال عدد من الأغنيات التي تضمنها الألبوم، الى جانب أغنية “دار الدواري” من كلمات الشاعر عبدالله العماني، وألحان عبدالله الجاسم، لتعود وتقدم من ألحان حسام كامل أغنية أخرى من كلمات ضياء الميالي حملت عنوان “لو حبيبي”، الى جانب أغنية “تمشى” من كلمات “الفيصل” وألحان محمد أحمد، ثم أغنية “وش رايك” من كلمات خالد العوض وألحان بدر الذوادي.

وقد شهد الألبوم الجديد الذي تعاونت من ناحية إنتاجه مع شركة نجوم، على أغنية من التراث العراقي الجميل، حيث إختارت أغنية “أنا المسيكينة” وقامت بتوزيعها بتوزيع موسيقي جديد إهتم به حسام كامل، وهي من أغنيات الألبوم المتميزة التي أدتها وقدمتها فاطمة زهرة العين بروحها التي عرفها الجمهور به قديماً.

وتؤكد فاطمة من خلال الألبوم الجديد “زهرة العين 2014” أنها متواجدة في الساحة الفنية، وأنها ستقوم خلال الأيام المقبلة بتصوير أغنية من أغنيات الألبوم بطريقة الفيديو كليب، بعدما تتم عملية الإتفاق مع المخرج الذي ستقف أما كاميرته ويسجل عودتها المصورة الجديدة.  

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*