مختارات
الرئيسية / غير مصنف / فى حوار خطير.. الدكتورة مريم ميلاد رزق تؤكد : ” المعزول ” يستحق الإعدام .. بالقانون

فى حوار خطير.. الدكتورة مريم ميلاد رزق تؤكد : ” المعزول ” يستحق الإعدام .. بالقانون

حــوار : بــاهــر الســـليمى

لا وجه للمقارنة بين مبارك و مرسى .. !

اضطهاد الاقباط أخطر الكروت السياسية التى يتم التلاعب بها مدة صلاحية الإخوان منتهية قبل الوصول للحكم

السيسى رجل دولة من الطراز الاول وأبو الفتوح الأستبن الثالث

البرادعى متعدد الأقنعة ومتاجر وإنتهازى وليس لديه إنتماء لمصر

فخورة بتجربة حزب الحق الذى لم يغير مبادئه ولم يدخل فى تحالفات مشينة

فى زمن الإخوان مصر فقدت محورها الإقليمى وتدهور اقتصادها

تصوير : عـادل غنيـم

جريئة .. مثقفة .. صريحة , لا تخشى فى الحق لومة لائم , دخلت عالم السياسة بكل قوة وعنفوان , سيدة بـ 100 رجل , واجهت حكم الإخوان بكل شجاعة , فى  أرتمى فى أحضان ” الجماعة ” من كنا نظن أنهم رجال .. تعلمت من والدها كيفية الثبات على المبدأ ..

إنها الدكتور مريم ميلاد رزق رئيس حزب الحق ” أول سيدة مصرية وعربية تؤسس لحزب سياسى وتترأسه ” التى فتحت النيران فى وجه الإخوان , وفى وجه ” المعزول ” محمد مرسي , والتى أسقطت الأقنعة عن وجوه الكثيرين , لتكشف لنا خداعهم وخيانتهم للوطن ..

” مريم ” .. تحدثت فى حوارها معنا بجرأتها , وصراحتها التى أعتدنا عليها .. فإلى تفاصيل الحوار القنبلة ..

– كيف بدأت مشاركتك فى الحياة السياسية؟

** ظهورى الأساسى في السياسية كان عند ترشحى للانتخابات التكميلية في منطقة الجمالية , وذلك عندما تقدم وزير الإسكان الأسبق ابراهيم سليمان بإستقالته , وكنت المرأة الأولى التى ترشح نفسها فى هذة المنطقة ذات المخاطر الكثيرة , أما عن مشاركتى السياسية فكانت تسبق ذلك بكثير .

– من هو مثلك الأعلى فى السياسة وفى الحياة ؟

**خارج مصر  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و فى الحياة “والدى “.

– ما الذي يعجبك في ” ميركل ” ؟

د. مريم ميلاد

** هى شخصية نسائية متميزة أثبتت نفسها بكفائتها أمام العالم أجمع بعد نضال شديد , ولم تيأس , هى أول سيدة ترأس حزب فى ألمانيا مثلى أنا أول سيدة أؤسس حزب سياسى واترأسه فى مصر , وعلى مستوى العالم العربى كله , هى أول سيدة تتمركز فى عدد من المواقع على مدد زمنية طويلة مثلما أفعل تمامًا , فلهذا أعجب بميركل , قوتها , إحترامها لنفسها , وثقتها التى أدت إلى إحترام الجميع لها , أرى فيها كثير مما أفعله وأسير عليه , ولكن مع إختلاف ثقافى كبير جدا بين المجتمع الأوربى والمجتمع المصرى أو العربى عموما , وأنا أثق بنجاحى وتميزى فى عدد من الاشياء لا يستطيع أحد منافستى .

– ماذا تعلمتي من والدك ؟

** والدى علمنى الكثير والكثير السياسية الحياة الاجتماعية المتعاونة , علمنى أن الإنسان يجب محاسبة نفسه يوميًا وقبل النوم فإن نام فهذا معناه أنه صادق مع نفسه وربه راضى عنه , ويسير فى الطريق الصحيح , وهذا ما أنا عليه الآن , علمنى كيفية الثبات على المبدأ .

مريم ميلاد

مريم ميلاد

– كيف تقيمين تجربة حزب الحق ؟

** ناجحة جدًا.. حزب الحق هو أول حزب تؤسسه امرأة , وترأسه امرأة , وهذا على مستوى العالم العربى , وهذا عن بحث من الإذاعة المصرية قدم لى , ولكن نظرًا لتواضعى لا استخدم هذا , وهو أيضا أول حزب حقوقى سياسى فى مصر  , وكذلك الحزب الوحيد الذى لا يغير مبادئه, ولم يدخل فى أى ائتلافات وتحالفات مشينة , ولم يتعاون مع الإخوان ومشتقاته فى أى لقاء أو اتفاق , ولم يكن حزب الحق بوجهين , يظهر أمام الشاشات ليقول شيئ ويعقد اجتماعات بعد منتصف الليل للمتاجرة بالشباب والدماء والشعب المصرى كلة , اذا فتجربة حزب الحق ناجحة جدا.

– هل تخوضين الأنتخابات البرلمانية القادمة ؟

**  لم اقرر ذلك بعد , فأنا مسئولة عن حزب وأعضاء وأهالى , وهذه مسئولية ليست  سهلة أو بسيطة , لكن هناك كثير من الشباب داخل حزب الحق سوف يشاركون في الانتخابات البرلمانية القادمة .

*كيف تفسيرين موقف الدكتور محمد البرادعى من تقديم استقالته وهروبه خارج مصر ؟

**البرادعى كان يشتغل سياسة أمريكية من الدرجة الاولى , وهى سياسية النفس الطويل , ومن الآخر كان يريد كرسى رئاسة مصر لتحقيق كل المتفق علية , وتقديم استقالتةه تزامنا مع مؤتمر المتحدث من البيت الأبيض وإنكارة كل ما كان يتاجر به من ذى قبل سواء كان الشباب والفقر والدم والمسيحيين وتجاهله كل ما يحدث من انتهاكات حقوق إنسان يوثق كل الافعال والتدخل الامريكى من خلال عدد من العملاء ليس بقليل , إذا فموقف البرادعى بالنسبة لى متوقع , فلم أثق به يومًا ,  وهو غير صالح لمنصب , لأنه كالعروسة الخشبية التى تحركه الإدارة الأمريكية , وعندما حرقت فليس ما لديه إلا الهروب , وهى ضمن سياسية الأمر والطاعة كالإخوان الأمريكان , لم أكن أثق فى البرادعى الزائر الليلى الذى هبط على مصر بالبراشوات , ومصر بالنسبة له منذ ظهوره الأول عبارة عن ملف فكان يحاول التعامل معه بالمتاجرة بالسياسة النفسية قبل الإيقاعية وهذ ما فعله عبر تويتر .

” البرادعى ” متعدد الأقنعة وبدأت تتساقط , ومتاجر وإنتهازى وأيضا زائر بالصدفة لدولة” مصر ” أحترمته , وهو ليس لديه إنتماء لها  , مجرد هدف فى مجموعة خطط دولية .

مريم ميلاد1

* كيف تنظرين إلى فض أعتصامى رابعة والنهضة ؟

 ** من أنجح الخطوات التى تمت بأقل خسائر ممكنة حقنًا للدماء التى سالت بكثرة أثناء وجود هذين الأعتصامين , وما كان يتعقبهم من مسيرات ومظاهرات تقتل المشاركين فيها والذين يشاهدونها لمجرد المشاهدة عبر البلكونات والشبابيك , وتوثيقا لكلامى عدد الجثث التى  تعفنت منذ فترة , وكانت متروكة للحظة الفض , ولم يوجد فى تاريخ فض الإعتصامات على مستوى العالم كيفما حدث فى مثل هذة الطريقة المصرية التى راعت حقوق الانسان , والحفاظ على حقه فى الحياة بالنسبة المستطاعة تجاه ما تعرض له الجهات الأمنية من طلق نار حى , ومباشر والخسائر فى الجهات الأمنية أكثر من المدنية .

* هل تتوقعين تغير موقف أمريكا والغرب تجاه مصر فى الفترة القادمة ؟

** طبعا فى القريب العاجل فهم لديهم عدد من المشاكل  ,  والأهم جميع المبعوثين الخارجين لم ينجحوا فى معرفة رئيس مصر القادم , وهذا الأهم بالنسبة لهم , ولخططهم فكان المتوقع أن يكون البرادعى , ولكن فشلت الخطة ولم يجدوا البديل أو المنتظر  , فهنا بالنسبة لهم مأزق لأنهم يبنون الخطط المستقبلية لفترات متباعدة  , والحفاظ على ماء الوجه لأوباما لتمويله جماعة إرهابية , ومن المحتمل عدم إكمال مدته نظرًا لتعرضه للاستجواب , وأغلب الدول الأوربية لديها أنتخابات برلمانية , ولا تستطيع الإفصاح عن إتجاهها حتى تنتهى من ذلك بجانب أنها تابع لأمريكا .

 * ماذا تقولين للدول العربية الشقيقة الداعمة لمصر ؟

د. مريم ميلاد

مريم ميلاد

** مرحبا بالوحدة العربية مرة أخرى وخالص الشكر لما قدموه , وسوف يقدموه من تعاون لدولة مصر .

* كيف تنظرين إلى موقف رئيس الوزراء التركى أردوغان مما يحدث فى مصر؟

 ** أردوغان يخشى أن يطلب منه أن تكون تركيا هى المركز الرئيسى للجماعة الإرهابية المتطرفة الإخوانية , فيثور شعبه عليه ويسقطه , وتم فضح أمره الذى كان يخفيه خلف قناع عميق .

* هل أنتى مع غلق قناة الجزيرة فى مصر , ولماذا ؟

 ** أنا مع غلق أى قناة غير مهنية وتضلل الحقائق وتخدع العقول والناس وتغيب عقولهم . حرية الاعلام ليس التضليل أو الكذب بل المهنية والصدق.

* هل إلقاء القبض على قيادات الإخوان سوف ينهى حالة الإرهاب التى تعيشها مصر الآن ؟

 ** سوف يقلل منها بنسبة كبيرة حتى يعيدوا ترتيب أوراقهم , ويعثرون على مدخل آخر للناس والحياة السياسية , ونجد أيضا تزعزع فى كل القيادات الأخرى المنبثقة من الإخوان والمنتشرة فى الأحزاب الدينية , وكذلك الشخصيات التى أكاد أن أشك فيها أنها أنشقت عن هذه الجماعة المتطرفة .

* هل تتوقعين نهاية الإرهاب فى مصر فى الفترة القادمة ؟

 ** لا نهاية للإرهاب , وان كان ساسيًا بنسبة كبيرة , ولكن سوف يتم تقنينة بنسبة أعلى مما كنا فيه , وهذا عندما تستعيد الجهات الأمنية عفيتها ونجد قانون رادع يحد من هذا .

* ما رأيك فى موقف البابا تواضروس من الأحداث ؟

 ** موقفة كنسى روحى ووطنى عندما يتحتم الامر على ذلك , وغير مطلوب منه أكثر من هذا أو تلك ,  لا نريد بطريك سياسى , وما فعله ” تواضروس” هو إنتمائه لوطنه عندما تم إستدعائه , ومن ثم عمله الكنسى والروحى إلى الآن مكتمل,  وإن كنت تقصد إختفائه أو وجوده فى الدير  وإلغاء العظات فهذا يدل على وطنيته الشديدة أيضا , حيث خفف أعباء الجهات الأمنية عندما يجتمع المسيحيين فى مكان ما مثل الكاتدرائية , وكان من المتوقع الفتك بهم نظرًا للكروت السياسية التى يتم التلاعب بها عن تجاه الفتن الطائفية فازاح هذا الحمل وألغى العظات حتى تستقر الدولة ويعاد توزيع الأمن مرة اخرى بأنتظام .

د. مريم ميلاد

مريم ميلاد

– ما الفرق بين حسنى مبارك ومحمد مرسي ؟

** لا يوجد وجه مقارنة من الاساس , أيام حسنى مبارك كانت توجد دولة لها مؤسسات وقوانيين بعد 30 عام من حكم مبارك الشعب بدأ بالتفكير فى التغيير , وذلك نظرًا لإهماله المهام التى كانت تخصه من ذى قبل وهذا نظرًا لسنه ,  محمد حسنى مبارك كان على كف يديه خريطة مصر بشوارعها , أما مرسى فهو جاسوس خائن , لم يكن له ولاء لمصر , ويخشى أن يذكر أسمها فى المؤتمرات , فهو ليس لديه لا دراسة ولا علم ولا ثقافة , فهو حقق الفشل بدرجة امتياز , بدأ فى توزيع أراضى الوطن العظيم مصر , والأرض عندنا كالعرض , العرض والارض عندنا غاليين جدا .

– كيف تقيمين فترة حكم الإخوان ؟

** فترة هامة جدًا بالنسبة للمجتمع المصرى , لأن الإخوان إذا لم يحكموا , ما كان قد أكتشفوا بتجارتهم بكلام الله والدين وغبائهم وغرورهم الذى ساعد على كشف ستار عدم درايتهم بالرئاسة  , الإخوان سعوا لتحقيق مقولة حسن البنا الوصول للحكم ومات البنا ولم يدركوا كيفية الإدارة, وكذلك كانت فترة قاسية على مصر  , حيث فقدت مصر محورها الإقليمى , وتراجعت في دراجتها بين الدول , وأيضا تدهورها اقتصاديًا.

– هل ثورة 30 يونيو إنقضاض على الديمقراطية والشرعية كما يروج الإخوان لذلك ؟

** لا طبعا .. هذا كلام ليس له أى معنى , الديمقراطية هى حكم الأغلبية مع احترام وأحتواء الأقلية , وما كان يوم 30 يونيو هو حراك الشعب المصرى كله بدون انتماءات حزبية , وبما فيم من كانوا يدعمون الإخوان قبل معرفتهم الحقيقية , ومن نزل يوم 30 يونيو , هو جزء كبير من شعب مصر رفض احتلال الاخوان , وآراد الحفاظ على الهوية المصرية , واسترداد دولة مصر الشرعية , وتعريفها هى ما أفرزت عنه الإ نتخابات هذا ما يردده الإخوان , دولة كمصر لديها قانون محاكمة رئيس الجمهورية رقم 247 لسنة 1956 ( ورئيس الوزراء أيضا) ليعاقب رئيس الجمهورية بالإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة لإرتكابه عملًا من أعمال الخيانة العظمى أو عدم الولاء للنظام الجمهورى مثل العمل على تغيير النظام , وهذا ما فعله مرسى ,كان يريد تغير نظام الدولة إلى ” الأستاذية ” وإلى الدولة الإخوانية وأن تكون العاصمة هى القدس  , وكذلك التجسس , وهذه خيانة عظمى , الشخص العادى يستحق عليها الإعدام , فما بالك لوكان فى منصب رئيس الجمهورية.

د. مريم ميلاد

مريم ميلاد

– لو كنتِ مكان محمد مرسي فى أيامه الأخيرة .. ما القرارات التى كنتِ تتأخذينها ؟

** مع فارق التشبية طبعا , لأننى متعلمة ومثقفة وأعلم قيمة دولة مصر جيدًا وأحترم جنسيتى , كما أننى ذات شخصية مستقلة لست تابعة لجماعة متطرفة, لو كنت رئيس جمهورية , لن أنتظر إلى أن أجد جميع المؤسسات تتخلى عنى , والشعب بدأ فى التنافر من حكمى , كان يجب على مرسى أن يتم التصالح الفعلى واللحظى والتخلى عن الجماعة المتطرفة , حتى لو كلفه ذلك موته من الجماعة . وإقالة الحكومة تحقيق جزء من مطالب الثورة , وتشكيل هيئة مستشاريين ذو خبرة تعرف كيف تدير دولة , وإصدار قرار ثورى يفوق التوقع كى يلتف الجميع حوله مرة أخرى, والاعتذار الصريح والواضح عما بدر من اخطاء , وعدم الإطالة فى الخطابات.

– هناك من ينادى بتولى الجيش للحكم .. ما تعليقك ؟

**  الجيش لة مسؤليات ومهام تفوق حكم مصر , فهو حامى مصر كلها , أما إذا كان المقصود أحد المنتمين للقوات المسلحة أن يتولى حكم مصر , فإن كان قادرًا على هذا ولدية سيرة ذاتية مشرفة , فلا مانع , من يريد أن يحكم مصر يجب أن يكون مدرك جيدًا قيمة دولة مصر , ومكانتها , وليس من يتاجر بطبق كشرى ليكون رئيس , وليس من هو زائر على مصر , وليس من هو متاجر بالدين , وليس من الساعين للشهرة والتنازل عن الأراضى , رئيس مصر يجب أن يكون رجل دولة , ولكن إن كان المقصود وجود مجلس عسكرى يحكم فهذه التجربة ليست لدى القوات المسلحة ويوجد كثيرين لم يتفهموا هذا الوضع بوضوح .

– هناك من يرى أن 25 يناير كانت نكسة على مصر , وإنها السبب فيما نحن فيه الآن .. ما تعليقك؟

** هناك كثير جدًا يتقول هذا الكلام  , وإنها السبب فيما نراه الان , إننا نرى مصر بعد ثورة , وهذا لم يره أحد منذ ثورة 1952 تقريبًا 60عامًا , فأمر طبيعى جدا نجد المعترضين والنادمين والمتفائلين , وكل الآراء , لإننا تعودنا على الاستقرار  أو عدم الإحساس والتحمل بالمسؤلية الوطنية الشديدة , وليس جميعا لدينا الخبرة فى إدارة المرحلة الإنتقالية , وهذا وضع جديد علينا كلنا ولكن أقتربنا من تخطى أصعب المراحل.

– كيف تتخيلين صورة مصر لو استمر حكم الإخوان 30 عامًا ؟

**  مدة صلاحية الإخوان منتهية قبل الوصول للحكم وهذا للمثقفين ودارسى التاريخ فقط , أما قدرة احتمال الشعب المصرى لهذا الاحتلال لم تتجاوز الـ 6 شهور , لأن المصريين يريدون دولتهم وهويتهم حرة مستقلة مستمرة وتاريخنا مستمر ولن يشوهه أحد.

– فى رأيك كم نسبة ذكاء الرئيس المعزول محمد مرسي ؟

** ناقص 50 % تحت الصفر.

– بعد تجربة الإخوان فى الحكم .. هل أنتى حزينة لعدم فوز الفريق أحمد شفيق بمنصب الرئاسة ؟

** لا أبدًا .. لأنه كان ضرورى جدًا كشف الإخوان يتكشفوا للمتعاطفين معهم والذى كا ن يعاند فى شفيق نظرًا للإشاعات التى اطلقها الإخوان عندما علموا بترشح شفيق,  من الصعب جدا على الانسان أن يثبت أنه برىء أو شريف , إلا اذا حدث ما حدث مع شفيق , فكل القضايا التى لفقت له اعطته صك براءته ,  وهذا لن تجده مع الإخوان او اعضائ الجماعة أو السلفيين وكل المنبثقيين من تحت هذا الجماعة المتطرفة .

مريم ميلاد

مريم ميلاد

–  بعد فشل محمد مرسي فى حكم مصر .. هل تقولين لمبارك ” أسفين يا ريس ” ؟

** الإعتذار من شيم الشجعان والأقوياء .. أود الأسف في البداية لسكان منطقة رابعة العدوية , وما عانوه طيلة الفترة الماضية , ونحن نعتمد على حكومة مرتعشة تغنى وتطبل للقادمين من الخارج , وتترك من وضعهم على هذه الكراسى (اسفيين ياسكان رابعة) حقكم على الشعب المصرى كله , أما عن الرئيس مبارك الإعتذار  لحالته العمرية بالقانون والدين لا يصح أن يكون فوق 85 عامًا داخل السجن وفى حالة صحية مذرية , كان من الممكن تحديد إقامته إلى أن تثبت براءتة , فإن كان عصر مبارك به نسبة من الفساد , ولكنه لم يكن خائن أو متنازلًا عن الآراضى المصرية , فهو كان قادرًا على حماية الدولة.

–  هل أعادث ثورة 30 يونيو وإسقاط حكم الإخوان الطمأنينة إلى قلوب الأقباط ؟

**  ما زال الوقت مبكرًا على دخول الطمائنية لقلوب الأقباط , هم دائما المستهدفين والمضحين , ولكن وطنيتهم تغلب عقيدتهم .

– هل ترين أن الأقباط مهضوم حقهم؟

**  جدًا.. ومن مدد زمنية سابقة , وكلما اشتدت المشاكل السياسية فى مصر يزداد اضطهاد الاقباط , لأنه من أخطر الكروت السياسية التى يتم التلاعب بها , ومن ثم فنجد أنه واقع استمرار اضطهادهم.

– ماذا لو فشلت ثورة 30 يونيو .. ماذا كنتَ تتوقعين رد فعل جماعة الإخوان ؟

** تضحك .. الإخوان لا يستطيعون فعل شيء  , كبيرهم يظهرون على شاشات التليفزيون يقولوا كلمتين  , هم يخافون أكثر مما يتحدثون , وأنا كل ثقتى فى الشعب المصرى وإحساسه المشترك وإنتمائة ووطنيته والحفاظ على بلدنا بكل ذرة تراب فيها.

– ماذا تقولين لهولاء ..

* الفريق أول عبدالفتاح السيسى

 **رجل دولة من الطراز الاول (له كل التقدير والاحترام(  صمتة من ذهب وكلامة من ياقوت .

* الشعب المصرى

** أعظم وآرقى وأقوى شعب على مستوى العالم يظهر ويكتب تاريخة بيديه ولا يقهر .

* محمد مرسي

 **خائن , عميل , مغيب عقليآ , جاسوس , جاهل , مريض نفسى

* رجل الأعمال رامى لكح

 **الإخوانى رامى لكح .. هذا الشخص الكريه المقزز خادم بديع الذى سدد له ديونه  ووعده بشركة طيران ( ما طار طيرًا وأرتفع الا كما طار وقع ) لم اتوقع وجود كائن يستحق كل هذا الإستحقار كما هو وصل اليه الآن .

* عبد المنعم أبو الفتوح

**  الاستبن الثالث لجماعة الإخوان – مضلل الشباب والمثقفين ومرشح الانتكاسة القادمة إخوانى ويكفى أنه استعر من كون هكذا ويعود لها ذليلًا .

*أيمن نور

** عديم المبدأ , ويبيع ويتنازل عن كل شىء , بلده , عرضه فى سبيل المال , الوجة الليبرالى لجماعة الإخوان , تربية زنزانة واحدة , وخائن بطبعة , متهم ف عدد من القضايا , بجانب خوفه من تفجير الاتهامات إليه فهرب إلى لبنان للحماية مع مجموعة من يدعموه ماديًا.

*الشيخ محمد حسان

** (مخادع ) سلفى قنبلة موقوتة جاهزة لأى إثارة أى فتنة طائفية ,  وأود اسأله عن ملايين الجنيهات التى جمعها أثناء وجود المجلس العسكرى لوقف المنحة الامريكية للجيش المصرى ( أين هذه الاموال يا شيخ) يا مدعى التقوى والتدين .

* المتظاهرون المؤيدون للرئيس المعزول

 ** مخدوعون .. جزء منهم مصرى , والباقى من جنسيات غير مصرية لاجئين,  والمجموعة الأخرى  فاقدى العقل والأهلية وقتلين قتله .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*