مختارات
الرئيسية / اقتصاد / تكريم سفراء المبادرة البيئية من البنك العربى الأفريقى الدولى بحضور نخبة من مؤسسات المجتمع المدنى والهيئات الحكومية والجمعيات الأهلية

تكريم سفراء المبادرة البيئية من البنك العربى الأفريقى الدولى بحضور نخبة من مؤسسات المجتمع المدنى والهيئات الحكومية والجمعيات الأهلية

بحضور نخبة من مؤسسات المجتمع المدنى والهيئات الحكومية والجمعيات الأهلية وصفوة الصحافة والإعلام، أقيم المؤتمر الختامى واحتفالية تكريم الفرق الفائزة بالمبادرة البيئية للحفاظ على الشواطئ المصرية، حيث كرم البنك العربى الأفريقى الدولى ووزارة البيئة والمركز القومى للبحوث الفرق الفائزة فى مبادرة البنك البيئية “خلى الساحل ساحر”.

وفاز بالمركز الأول فريق “جمعية أصدقاء راس محمد” شرم الشيخ -محافظة جنوب سيناء وجاء فى المركز الثانى فريق “بلو تيم” محافظة السويس واحتل المركز الثالث فريق “جمعية بداية القصير الجديدة لتنمية المجتمع “محافظة البحر الأحمر.

وأقيم المؤتمر فى 26 من ديسمبر الحالى وحضره خالد فهمى وزير البيئة والدكتور أشرف شعلان – رئيس المركز القومى للبحوث وحسن عبد الله – الرئيس التنفيذى للبنك العربى الافريقى الدولى.

صرح حسن عبد الله – الرئيس التنفيذى للبنك العربى الافريقى الدولى:” لدينا قناعة بأن النمو مرتبط بالتنمية وأن استدامة النمو تستدعى التنسيق بين الابعاد البيئية والاقتصادية والمجتمعية. وارتبط نمو البنك منذ عام 2004 بدفع الجهود المؤسسية نحو التنمية المجتمعية والبيئية.”

وأضاف عبد الله :”ان الاقتصاد والبيئة وجهان لعملة واحدة وكلاهما لهما تأثير مباشر على المجتمع. وفى هذا الصدد يتعدى دور البنك العربى الافريقى الدولى تمويل مشروعات الطاقة النظيفة والالتزام بمخاطر البيئة والمجتمع فى تمويل المشروعات الى تفعيل دور المجتمع المدنى لإحداث تغيير على ارض الواقع يعزز من الامن البيئى والاقتصادى.”

وكذلك علق الدكتور أشرف شعلان – رئيس المركز القومى للبحوث:” فى إطار جهود المركز القومى للبحوث المتواصلة لتقديم الاحتياجات الفعلية للمجتمع من خلال العقول المتميزة لأعضاء هيئة البحوث للمركز، ولتميز اهداف مبادرة خلى الساحل ساحر الذى اطلقها البنك العربى الافريقى الدولى، تم الاهتمام بتعاون أعضاء شعبة بحوث البيئة مع فريق العمل من البنك لنشر المعرفة والتوعية المجتمعية بأهمية البيئة وسلامتها، حيث أن البيئة هى الوسط المحيط بنا ولها تأثيرات مباشرة وغير مباشرة فى حياتنا ولا بدّ من حمايتها والمحافظة عليها من أجل التنمية المستدامة للأجيال القادمة والحفاظ على صحة البيئة والانسان.” وأضاف شعلان:” تعتبر البيئة البحرية مصدراً هاماً للاقتصاد القومى ويسعدنى التعاون مع البنك واشتراك المركز كهيئة بحثية متميزة فى هذا العمل المتكامل.”

وأثنى قادة الفرق المشاركة بالمبادرة على النهج الذى انتهجته المبادرة فى عام 2017 والذى حقق نتائجه المرجوة لأنه عمل على عدة محاور أهمها: الدور التفاعلى لشركاء المبادرة والذى ظهر جلياً فى الزيارات الميدانية لممثلى المحميات بوزارة البيئة فى المحافظات الخمس وكذلك التنوع فى اساليب التدريب النظرى والعملى الذى قدمته شعبة بحوث البيئة بالمركز القومى للبحوث. وصرح قادة الفرق الفائزة بالمبادرة بأنهم أخذوا على عاتقهم استكمال ما بدأته المبادرة واستعدادهم للمضى قدماً مع البنك العربى الافريقى الدولى ومنظومة الأطراف المعنية لترسيخ قيم المبادرة وإرساء مبادئ الحد من التلوث البيئى الناتج عن السلوكيات السلبية للأفراد. فهناك تحرك دولى من الأمم المتحدة لمناقشة قضية التلوث بصورها المختلفة ويتبلور ذلك فى عقد مؤتمرين دوليين الأول بكينيا والاخر بمدينة تيرانا، عاصمة ألبانيا.

وبهذا يكون البنك العربى الافريقى الدولى قد أطلق نقطة البداية نحو تحقيق رؤيته لتفعيل الاستدامة بتكاتف مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى فقد اثبتت هذه الرؤية بالتجربة ان شباب مصر بداخلهم انتماء ووطنية وقادرين على احداث التغيير المستمر. وايمانا من البنك بهذه المبادرة البيئية سيواصل ما بدائه من دور إيجابى ونشر الوعى البيئى لحماية البيئية الساحلية المصرية والحفاظ على المظهر الحضارى لها.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*