مختارات
الرئيسية / اقتصاد / شركة بتروجاس: نستهدف تعبئة 312 مليون أسطوانة بوتاجاز خلال العام الجارى

شركة بتروجاس: نستهدف تعبئة 312 مليون أسطوانة بوتاجاز خلال العام الجارى

أكد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن ما شهدته مصر من استقرار فى سوق تداول المنتجات البترولية، خاصة البوتاجاز، مؤشر مهم على نجاح إجراءات الوزارة وما نفذته من مشروعات لزيادة السعات التخزينية للبوتاجاز وزيادة القدرة على المناورة.

جاء ذلك خلال رئاسة “الملا” لاجتماع الجمعية العمومية لشركة الغازات البترولية “بتروجاس”، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى الجديد 2018/ 2019، بحضور وكيل أول الوزارة للبترول، ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والرئيس التنفيذى لهيئة البترول، ورئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، ووكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات ورئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول.

وأوضح المهندس طارق الملا، بحسب بيان صادر عن الوزارة اليوم الأربعاء، أن قطاع البترول يمضى قدما فى تنفيذ حزمة إجراءات لزيادة الرصيد الاستراتيجى من البوتاجاز، عبر عدد من المشروعات الجديدة، منها إنشاء صهاريج جديدة والخطوط المرتبطة بها، وإضافة عدد من وحدات إنتاج البوتاجاز لمعامل التكرير القائمة لزيادة الإنتاج المحلى، ومد خطوط أنابيب جديدة لربط السعات التخزينية للبوتاجاز بخطوط الشبكة القومية لتوزيع وتداول المنتجات البترولية، مشددا على أن زيادة معدلات توصيل الغاز الطبيعى للوحدات السكنية أحد الحلول الرئيسية التى تُنفذ بالتوازى مع مشروعات تأمين الإمدادات، لترشيد استهلاك البوتاجاز  وتخفيف العبء عن كاهل الموازنة العامة.

من جانبه، أوضح المهندس عادل الشويخ، رئيس شركة شركة الغازات البترولية “بتروجاس”، أن الموازنة التخطيطية للعام المالى 2018/ 2019  تستهدف تعبئة 3.9 مليون طن بوتاجاز، بواقع 312 مليون أسطوانة مكافئ، لتلبية احتياجات السوق المحلى، كما تستهدف استثماراتها المخططة الحفاظ على الأصول الإنتاجية وتطويرها ورفع كفاءتها من خلال عدد من المشروعات المتعلقة بتأمين وتعبئة الأسطوانات، وإصلاحها وإعادة تأهيلها، بجانب مشروعات رفع كفاءة منظومة السلامة والصحة المهنية، ما يمكنها من الحفاظ على معدلات النجاح التى حققتها خلال السنوات الماضية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*