مختارات
الرئيسية / اقتصاد / عمرو طنطاوي : 158 مليون جنيه أرباح بنك مصر – إيران خلال 6 أشهر
عمرو طنطاوي

عمرو طنطاوي : 158 مليون جنيه أرباح بنك مصر – إيران خلال 6 أشهر

كتبت : لمياء مخيمر

■ اعتماد الزيادة الأخيرة فى رأس المال ليصل إلى 1.171 مليار

سجلت أرباح بنك مصر – إيران فى النصف الأول من العام الحالى نحو 158 مليون جنيه ويتوقع البنك الوصول بها لأكثر من 350 مليونا بنهاية العام، من خلال تعزيز الإيرادات من القروض والعمولات المختلفة.

قال عمرو طنطاوى، العضو المنتدب للبنك فى تصريحات على هامش الاجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الإفريقية، بمدينة شرم الشيخ، أن أرباح النصف الأول أقل من المتوقع كنتيجة لإعادة تقييم محفظة استثمارات البنك فى الأسهم والتى تبلغ قيمتها نحو 500 مليون جنيه.

وأشار طنطاوى إلى اعتماد الجمعية العمومية الأخيرة للبنك فى يونيو الماضى زيادة رأس المال بقيمة 150 مليون جنيه ليصل إلى 1.171 مليار جنيه، موضحا أن الزيادة الجديدة تساعد على توسع البنك فى الأنشطة المصرفية، موضحًا أن رأس المال المرخص به يسجل حاليًا نحو 2.5 مليار جنيه.

وأوضح أن محفظة القروض فى الوقت الحالى تصل لنحو 7 مليارات جنيه، بعد مشاركة البنك فى قرضى إيجاس ومراسم بقيمة 200 مليون جنيه فى كل قرض، ويستهدف البنك زيادة المحفظة لنحو 8 مليارات بنهاية العام.

كما يستهدف البنك زيادة محفظة ودائع والتى تسجل حاليًا بين 15-17 مليار جنيه، ويعتزم البنك زيادتها لنحو 21 مليار جنيه من خلال المنتجات الادخارية بالبنك.

وتابع إن حجم استثمارات البنك المباشرة وغير المباشرة تبلغ نحو مليار جنيه، بينما تصل استثماراته فى الأذون والسندات إلى نحو 5-6 مليارات جنيه.

وحول العقوبات الأمريكية على إيران، أشار إلى أنها بالتأكيد تؤثر على أعمال البنك الخارجية وبالتالى تنعكس على أنشطة البنك، لافتًا إلى أن البنك بالفعل متأثر ويتعامل حاليًا مع مراسلين خارجيين فقط.

وشدد على أن هذه العقوبات لا تؤثر على حصة الشريك الإيرانى البالغة 40% والتزامه تجاه بنك مصر إيران، لافتًا إلى أن فكرة تخارج الشريك الإيرانى لم يتم طرحها.

ونوه بأن البنك يعتزم الفترة الحالية إعادة هيكلة البنية التكنولوجية لتطبيق الخدمات المصرفية الجديدة وينتظر موافقة البنك المركزى المصرى لإصدار محفظة الدفع عبر الموبايل، ثم بعد ذلك السير فى خطوات إصدار الموبايل بانكينج.

ويسعى البنك لزيادة محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة الـSMEs لديه إلى 3 مليارات جنيه بنهاية 2018 مقابل ما يزيد على 2.1 مليار بنهاية ديسمبر الماضى.

وأكد طنطاوى أن مصرفه يولى أهمية كبيرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها قاطرة النمو فى مصر، مشيرا إلى أن تمويل هذا القطاع يعد على رأس أولويات مصرفه خلال العام الحالى.

ووقع البنك منتصف العام على اتفاقية نظام الجدارة الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة مع الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*