مختارات
الرئيسية / اقتصاد / اتصالات / رجل الإعلان والتسويق إدمون مطران ضيف ريكاردو كرم بمناسبة حصوله على جائزة “شخصية دبي لينكس الإعلانية للعام 2014”

رجل الإعلان والتسويق إدمون مطران ضيف ريكاردو كرم بمناسبة حصوله على جائزة “شخصية دبي لينكس الإعلانية للعام 2014”

القاهرة – خاص ” الكبار “ريكاردوا1
 تتصفح الحلقة المقبلة من برنامج “مع ريكاردو كرم”، الذي يعرض على عدد من الشاشات الفضائية منها روتانا والـ”إل بي سي” الفضائية اللبنانية والمستقبل، مختلف فصول حياة “شخصية دبي لينكس الإعلانية للعام 2014” إدمون مطران، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ميماك أوجلفي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتكشف الحلقة النقاب عن أبرز محطات سيرته الذاتية على الصعيد الشخصي، العائلي والمهني وستكون بلا شك مصدر إلهام لرواد الأعمال والشركات الناشئة، حيث ستسطّر تاريخ تطوّر قطاع الإعلان والتسويق في هذه المنطقة من العالم.

حاور الإعلامي ريكاردو كرم أكبر الأسماء قاطبةً مضيئاً على القامات العالمية والعربية من كل أنحاء العالم وهو يركّز في الآونة الأخيرة على ضيوفٍ عصاميين متشاركاً معهم فصول حياةٍ تشكّل درساً يشحن المشاهدين، لاسيما جيل الشباب منهم، بالأمل. وحول استضافته لإدمون مطران بمناسبة حصوله على جائزة “شخصية دبي لينكس الإعلانية للعام 2014″، قال ريكاردو كرم: “معظم ضيوفي لم ينجحوا في إقناعي بقصصهم مع النجاح فالـ«أنا» تسقط الحوار. أما إدمون مطران فدموعه خانته خلال الحلقة كاشفة عن شفافية بريئة لم تنجح سنوات العمل الدؤوب الطويلة والحنكة والتمرس من محوها”، مضيفاً: “لم يسعني إلا أن أعجب بالأسد الشرس في شخصيته وإلا أن أنحني أمام صدقه كإنسان عصامي كان لا مفر من أن يكون النجاح حليفه ومن أن تتكلل إنجازات حياته بهذه الجائزة”.
تلقي الحلقة الضوء على مسيرة إدمون مطران – المعروف بين أصدقائه وزملائه باسم “إدي” – الذي كان له إسهامات كبيرة في تأسيس وتطوير قطاع التسويق والإعلان والعلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليواكب أرقى المستويات العالمية. وتتناول الحلقة رحلة هذا الرجل الذكي الطموح والديناميكي بطولها مع كل ما تخللها من صعوبات وتحديات وفرص كانت شاقة حيناً وممتعة أحياناً أخرى؛ إلا أنها رحلة لم يكن الحظ حليفها، فإدمون مطران “رجل لا يؤمن بالحظ”، على حد قوله، بل “يستحدث الفرص ثم ينتهزها” حتى بات يُعرف في عالم التسويق بالرجل السبّاق، صاحب الطريقة الخاصة به، وهي طريقة “إدي”.

غاص ريكاردو كرم في أعماق ذكريات “إدي” بدءاً بأيام طفولته في منطقة المصيطبة في بيروت حيث أبصر النور وترعرع بين أزقتها. ومنها أبحر معه إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث واجه صعوبات دنيا الاغتراب والغربة يفصح عنها للمرة الأولى، قبل أن يعود الى أرض الوطن حاملاً معه شهادة جامعية في إدارة الأعمال والتسويق. ثم حملته طموحاته للسفر مجدداً إلى مملكة البحرين حيث استهل مسيرته المهنية في العام 1973 فكان أول “وافد” ينضم إلى قطاع الإعلان الناشىء يومها في منطقة الخليج العربي مشكّلاً قدوة لعشرات الآلاف ممن تبعوه على هذا الدرب. ثم ينطلق “إدي” للتوسّع في الدوافع وراء تأسيس شركته الخاصة التي أصبحت اليوم ميماك اوجلفي إحدى أبرز الوكالات العالمية الرائدة في عالم الإعلان والتسويق والعلاقات العامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بعيداً عن العمل، تحدث “إدي” عن عائلته، وهواياته، وأحلامه، واهتماماته وأفصح عن الكثير من الأسرار والتجارب التي أغنت حياته لتكون مدرسة ينهل منها كل باحث عن النجاح والتألق في أزمنة الضيق. وفي مداخلة لزوجته السيدة ليليان مطران أضفت على صورته لمسة خاصة وصفته بـ”الدبدوب اللطيف” في أروقة المنزل و”الأسد الشرس” أثناء العمل قائلة: “علمني الكثير وأهم درس كان ألا أثق بانطباعي الأول”. إدمون مطران – شركته يعتبرها عائلته الكبيرة وموظفوها يعول عليهم مؤمناً بقدراتهم وتفانهيم في العمل فالمؤسسة الناجحة تعيش بعد مؤسِسها.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*