مختارات
الرئيسية / أخبار الكبار / فريد خميس : نظام “الشباك الواحد” طوق النجاة للدولة لتشجيع الإستثمار

فريد خميس : نظام “الشباك الواحد” طوق النجاة للدولة لتشجيع الإستثمار

كتبت : لمياء مخيمر

قال رجل الصناعة، محمد فريد خميس، أن المستثمر في مصر مازال يعانى من الروتين القاتل الذي تنتهجه الحكومة مع المستثمرين.
وأضاف خميس، في حوار مع الصحفيين على هامش إستضافة الجامعة البريطانية للسفير البريطاني بالقاهرة جون كاسون، أن أولى خطوات الحكومة للتخلص من هذه الآفة هو اعتماد نظام “الشباك الواحد” والذي يسرّع بشكل كبير من إجراءات إنشاء المصانع والشركات.
وأشار خميس إلى أن ثاني العقبات التى تواجه المستثمرين هي إجراءات تراخيص الأراضي الصناعية.
وأكد أن نظام “الشباك الواحد” يُعمل به في كل دول العالم، حيث تنتهج السعودية خطة أطلقت عليها إسم “الخطوة الواحدة” والتي تتيح للمستثمر المحلي والأجنبي بخطوة واحدة الإنتهاء من كافة تراخيص منشأته.
وعاب خميس، على الحكومة التفرقة بين المستثمر المصري والأجنبي، مشيراً إلى أن كل دول العالم تسخر طاقاتها لمساعدة المستثمر المحلي لما يضيفه من إستمرارية وخلق فرص عمل دائمة وإنعاش السوق المحلي بمنتج داخلى 100%، ومن ثم تسويقه عالمياً مما يضيف ميزة دخول العملة الصعبة
وكان خميس قد صرح في الإجتماع الأخير لإتحاد جمعيات المستثمرين قائلا : إن المؤتمر الإقتصادي الذي تدعوا له الحكومة المصرية ، يتعرض للتهديد المباشر بالفشل ، إذا لم تجد الحكومة بدائل مستقرة لتوفير الأراضي الصناعية ، بأسعار مناسبة .
وقال : إن الحكومة تعرض الأرض المخصصة لإقامة المصانع بأسعار تفوق الطاقة والخيال …
والدفع نقدا ، أو بالتقسيط مع فوائد تصل الي ١٥٪ ..
سعر المتر للصناعيين ، يصل الي ١٠٨٠ جنيه .
يعني الذي يريد أن يبني مصنعا صغيرا علي مساحة الف متر يدفع مليون جنيه .
والذي يريد أن يبني مصنعا متوسطا علي مساحة ٣ الي ٥ آلاف متر يدفع من ثلاثة الي خمسة ملايين جنيه ..
والذي يريد يخطط لبناء مصنع كبير يحتاج الي مائة الف متر ، عليه أن يدفع مائة مليون جنيه..
هذه التكلفة للأرض وحدها . أما تكلفة المباني وشبكات المياة والكهرباء والإتصالات والصرف الصحي ، فحدث ولا حرج ..
يضاف الي ذلك كله تكلفة الالات ، وتدريب العمال ، والتأمينات وغيرها من الرسوم ..
وعلق رئيس الإتحاد قائلا : إن المستثمر الصناعي ، ليس ساذجا ، لأنه قبل أن يتخد قرارا بالإستثمار في أي بلد ، يسأل مستشاريه عن أسعار الأراضي الصناعية في كل بلد حول العالم ، إبتداءا من أقرب البلاد اليه ، الي أبعدها .. بما في ذلك جنوب الجنوب ..
وبالمناسبة ، لم تعد تكلفة النقل من بلد موقع الإنتاج الي موقع التوزيع تلعب دورا حاسما في الإختيار ..
وقدم فريد خميس عرضا لأسعار الأراضي الصناعية حول العالم : في أمريكا مابين ٦ الي ٨ دولارات للمتر . من ٥٠ الي ٦٠ جنيه
في الصين دولار واحد للمتر . في تركيا ١٠ دولارا للمتر ..
حتي الدول المجاورة لمصر مثل السعودية والإمارات . الأسعار أقل عشرة مرات علي الأقل
وقال إن الإجراءات الحالية في غير صالح المستثمر الصناعي . وهناك سماسرة أراضي يتقدمون للإستحواذ علي الأراضي الصناعية .
ولهذا فإنه يقترح ترتيبا جديدا ، يسمح للهيئة بإصدار الترخيص وتخصيص الأرض بقدر أكبر من العدالة والشفافية .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*