مختارات
الرئيسية / أخبار الكبار / “في الميدان” تدرب 324 شاب وفتاة من العاملين في مجال التنمية ليكونوا نواة للعمل التنموي الحقيقي في المجتمع المصري
إيمان بيبرس

“في الميدان” تدرب 324 شاب وفتاة من العاملين في مجال التنمية ليكونوا نواة للعمل التنموي الحقيقي في المجتمع المصري

 

الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، كانت ولا تزال هي الشريك الأساسي في التنمية، فهي الأقرب إلى الناس وهي من تستطيع أن تعمل على حل المشكلات الحقيقية الموجودة في الشارع، ومن هنا جاءت فكرة مبادرة “في الميدان”، فمبادرة “في الميدان” هي إحدى المبادرات المجتمعية التي خرج بها مجموعة من الشباب الحاصلين على تدريب “مواطنون فاعلون” بجمعية نهوض وتنمية المرأة.

وتهدف مبادرة “في الميدان” إلى رفع كفاءة العنصر البشري الذي يعمل في مجال التنمية في الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، حيث لاحظ مجموعة من الشباب الحاصلين على تدريب “مواطنون فاعلون” بجمعية نهوض وتنمية المرأة، أن العاملين في مجال التنمية وبالأخص المنسقين الميدانيين، يحتاجون إلى تعلم مهارات وأسس العمل الميداني، وذلك ليكونوا أكثر قدرة على التعامل مع كافة فئات المجتمع، وأكثر قدرة على تحديد إحتياجات المجتمع.

وصرحت دكتورة إيمان بيبرس – رئيسة مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، أن جمعية نهوض وتنمية المرأة أعجبت بفكرة مبادرة في الميدان، لأنها تتسق مع فكر الجمعية ومع الدور الذي تقوم به الجمعية في تدريب وتعليم وتأهيل وتثقيف وتمكين الشباب.

وأضافت د.إيمان بأن الجمعية تفخر بالتعاون مع الشباب أصحاب المبادرة لأنها لم تقتصر على محافظة القاهرة فقط بل قام الشباب بالتواصل مع  مجموعة من مراكز الشباب والجمعيات الأهلية، وذلك للحصول على متدربين من مناطق ومحافظات مختلفة على مستوى الجمهورية، وهي: (القاهرة – الجيزة – قليوب – شبرا الخيمة – حلوان – بنها – العاشر من رمضان – المحلة الكبرى – بني سويف – شبرا الخيمة – الشرقية). وهكذا فإن المبادرة خرجت من نطاق المركزية للوصول إلى الشباب من خارج العاصمة، وبالتالي تم الوصول إلى الشباب من مختلف المحافظات.

 

وبالفعل بدأ الشباب أصحاب المبادرة في العمل على تنفيذ هذه المبادرة من خلال إعطاء تدريبات لـ 324 شاب وفتاة من المنسقين الميدانيين الذين يعملون في مجال التنمية، من المحافظات المختلفة، وشملت هذه التدريبات، التدريب على مهارات إدارة المتطوعين، ومهارات القيادة الميدانية والعمل الجماعي، وتخطيط وإدارة الحملات الميدانية، وتدريب المدربين في الموقع، لتمكينهم من آليات ومهارات العمل الميداني وكيفية التعامل مع رجل الشارع.

كما تم إعطاء تدريب المدربين TOT لعدد 97 شاب وفتاة، من المتدربين المتميزين ومسئولي التطوع في الجمعيات وقادة  بعض الحركات الشبابية، وتلقوا خلال هذا التدريب العديد من المهارات، ومنها مهارات التطوع، وفنون الإتصال، وذلك لضمان توسيع تأثير المبادرة وإستمراريتها.

وصرح هاني عيد – إستشاري المشاركة وتمكين الشباب وصاحب فكرة مبادرة في الميدان، أن بعد إنتهاء التدريبات كان عليهم أن يقيسوا مدى نجاح المبادرة وذلك من خلال تقييم المتدربين، وأضاف أن النتائجنأن كانت النتائج مبهرة حيث خرج من هذه التدريبات العديد من الكوادر والكفاءات البشرية التي أصبحت بالفعل لديها الإمكانيات الذاتية التي تؤهلهم لخوض العمل التنموي.

كما أضاف أن من أهم مخرجات مبادرة “في الميدان” إنشاء صفحة خاصة بالمبادرة تحت إسم “مبادرة في الميدان” على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وقال أ.هاني: “جاءت فكرة هذه الصفحة كمحاولة للتشبيك والجمع فيما بين كافة الشباب المشتركين فى الأنشطة التى تمت في إطار مبادرة “في الميدان”، نظراً لتباعد المسافات بين الشباب الذين تم تدريبهم خلال هذه المبادرة وتواجدهم في مناطق ومحافظات مختلفة؛ فكانت هذه الصفحة وسيلة فعالة لمجموعة الشباب للاشتراك بها والتواصل من خلالها”.

كما أوضح هاني أن هذه الصفحة نقلت لهم ردود فعل كثيرة إيجابية، حيث طالبهم العديد من العاملين في المجال التنموي أن يلتحقوا بهذه التدريبات لأهميتها ولكي يستفيدوا منها في حياتهم العملية في المجال التنموي.

ومن الجدير بالذكر أن مبادرة “في الميدان” هي إحدى المبادرات المجتمعية الجديدة التي يقترحها وينفذها مجموعة من الشباب عقب حصولهم على برنامج تدريبي بعنوان “مواطنون فاعلون” بجمعية نهوض وتنمية المرأة، حيث يختار كل مجموعة من الشباب فكرة مجتمعية أو مشكلة ويعملون على حلها من خلال التفكير في طرق جديدة لحل المشكلات.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن برنامج مواطنون فاعلون هو برنامج تنفذة جمعية نهوض وتنمية المرأة بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني منذ ثلاثة سنوات، ويهدف بالأساس إلى تمكين الشباب المصري من الناحية الاجتماعية والاقتصادية من خلال إعداد وبناء قدرات الشباب ليكونوا قادة المستقبل ومواطنين فاعلين، وذلك من خلال منهج علمي يسمى “مواطنون فاعلون” ينمي لديهم مهارات القيادة والاتصال والتفاوض وكيفية كتابة مقترحات لمبادرات مجتمعية تساعد علي حل مشكلات المجتمع ومن أهمها مشكلة البطالة، التعليم، النظافة، وتطوير العشوائيات وغيرها، إضافة إلى  تشجيعهم ومساعدتهم على تنفيذ هذه المبادرات.

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

عن ELkebar-admin

رئيس تحرير مجلة الكبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*